الأعمال الإلكترونية والعالم العربي

بيانات الملخص الأولية
الملخص

يحكي الاقتصاديون حالياً عن تغيرات جذرية في الاقتصاد العالمي وبالتالي عن ما يسمونه بالاقتصاد الجديد new economy والذي تتغير فيه الكثير من الممارسات الاقتصادية المحلية والعالمية مثل التجارة والاستثمار وانتقال التكنولوجيا والمعرفة، ونشهد هذه التغيرات خاصة في الاقتصاد الأمريكي والكندي والأسترالي مؤخراً، مع معدلات نمو لم يشهدها من قبل، وكذلك مع امتداد لهذا النمو يدوم اكثر من أي امتداد سابق، ومع تأثر كافة القطاعات الإنتاجية والخدمية فيه بزيادة إنتاجيتها وتنافسيتها.
وتسعى أوروبا واليابان للحاق بهذه الظاهرة الاقتصادية والتي تلعب فيها تكنولوجيا المعلومات والاتصالات Information and Communication Technology (ICT) دور القلب النابض. فحسب تقديرات "مجلس الاحتياطي الفدرالي للولايات المتحدة" U.S. Federal Reserve Board تقدم الـ ICT بشكل مباشر اكثر من 20% من أسباب النمو الاقتصادي الأمريكي السنوي. أما ما تقدمه بشكل غير مباشر بزيادتها الإنتاجية والقدرة التنافسية للقطاعات كافة فهي اكثر من ذلك. لقد زادت الإنتاجية سنوياً بنسبة 4ر1% وسطياً في الولايات المتحدة بين عام 1973 وعام 1995. أما منذ عام 1995 فهي تزداد بمعدل 9ر2% سنوياً وهو معدل عالٍ جداً وسببه تكنولوجيا ICT والأعمال الإلكترونية E-Business.
ويصف المحللون التوجهات الاقتصادية الحالية بتوجهات ما يسمى "بالاقتصاد المبني على المعرفة" Knowledge-Based Economy وهذا يعني أن قيمة ووزن عامل المعرفة يزداد كثيراً عن السابق، وان مركبة المعرفة أو المعلومات في السلع والخدمات تزداد، واكثر من ذلك فهناك ازدياد كبير في السلع المعرفية البحتة والخدمات المعرفية البحتة. وهذه السلع والخدمات المعرفية يمكن وصفها بشكل رقمي digital وبالتالي تبادلها ونقلها على شبكة الإنترنت والذي يشكل أحد ممارسات الأعمال الإلكترونية E-Business. في الحقيقة إن دور المعلومات في المجتمع أخذ يزداد أكثر من السابق بشكل لم تشهده البشرية من قبل مما دعا البعض لتسمية هذا العصر بعصر المعلومات Information Age وتسمية ما يحصل بثورة المعلومات Information Revolution، ويدعوها بالموجة الثالثة بعد موجة الثورة الزراعية ثم موجة الثورة الصناعية.

E-Business and The Arab World