الاختيار للزواج والتغير الاجتماعي

بيانات الملخص الأولية
الملخص

الاختيار للزواج والتغير الاجتماعي
دراسة تطبيقية على مدينة جدة
إعداد
فوزية سالم باشطح
إشراف
الأستاذ الدكتور : أبو بكر احمد باقادر
رسالة مقدمة كجزء من متطلبات الحصول على درجة الماجستير في الاجتماع
1407 هـ / 1986 م
يعد الزواج من أهم النظم الاجتماعية . وهو الوسيلة الشرعية لإقامة بناء الأسرة الذي يبدأ عن طريق التقاء رجل بعينه وامرأة بعينها من خلال مراسيم معينة يقرها المجتمع ويرضاها .هذا الالتقاء يعني أن هناك عملية معينة يتم فيها انتقاء هذا الرجل لهذه المرأة . وهي عملية الاختيار . فعملية الاختيار للزواج لها صفة العمومية في كافة المجتمعات شانها شان الأسرة لكون الأسرة لا تبدأ وعملية الاختيار وعملية الاختيار للزواج غير متجانسة وتختلف باختلاف المجتمعات. وقد تختلف داخل المجتمع نفسه باختلاف الثقافات الفرعية داخلة ومن هذا المنطلق ركزت هذه الدراسة على عملية الاختيار للزواج في المجتمع السعودي لما له من خصوصية تميزه عن غيره من المجتمعات العربية والإسلامية. وذلك نتيجة لاستمرار يته في تطبيق القوانين الإسلامية السمحة الخاصة بحجاب المرأة وضرورة عزلها عن الرجل في المجالات العامة كمجال العمل والتعليم. رغم التغيرات الاجتماعية التي يمر بها المجتمع والتطور السريع في نظام التعليم وفي مظاهر التحضر المختلفة.
ولقد قامت الباحثة بربط عملية الاختيار للزواج بالتغير الاجتماعي الذي تمر به المملكة العربية السعودية من بداية تنفيذ الخطة الخمسية الأولى في السبعينات وحتى الفترة الحالية التي تقترب فيها البلاد من الانتهاء من تنفيذ الخطة الخمسية الرابعة.
ولذلك اعتمدت الباحثة على عدد من المناهج العلمية كالمنهج المقارن، والمنهج التاريخي ، ثم منهج المسح الوصفي . لتتمكن من معالجة الدراسة معالجة علمية دقيقة.
وتناولت الباحثة فيما تناولته من موضوعات لها علاقة بموضوع الدراسة .وصف لمدينة جدة قديما وحديثا . والمراحل التي مرت بها عملية الاختيار للزواج في مجتمع جدة.
وفي ختام الدراسة توصلت الباحثة إلى العديد من النتائج وأهمها :
أن هناك تغير بين جيل الآباء والأبناء فيما يتعلق بشؤون الزواج واختيار الشريك. ولكن هذا التغيير لا يسير على نفس الوتيرة . فهو تارة ملحوظ في القيم المادية المتعلقة بالسن والتعليم وأسلوب الاختيار. وتارة طفيف لا يكاد يلحظ في القيم المعنوية العميقة مثل أهمية الأصل والسمعة والعذرية والصرف على المنزل وقرابة وسيط الاختيار للشاب.
ارتفاع نسبة من اختاروا زوجاتهم بأنفسهم من عينة الآباء.وذلك دليل على أن الأسرة في مجتمع حدة تتمتع بدرجة عالية من المرونة في شؤون الزواج بالنسبة للذكر فهي ترشيح دون إكراه.
أن هناك اتجاه نحو الزواج من غير الأقارب.
أن هناك علاقة بين تعليم الفتاة وتأخر زواجها.
لايزال هناك رفض للزواج من المرأة العاملة.

وفي نهاية الدراسة خلصت الباحثة إلى العديد من المقترحات والتوصيات التي من شانها أن تعمل على تطوير وازدهار الدراسات الخاصة بالأسرة السعودية الحديثة.