التحول الإلكتروني للأعمال المصرفية للبنوك

بيانات الملخص الأولية
الملخص

شهد تطور الأنظمة النقدية والمصرفية بعد الأزمة الاقتصادية والنقدية العالمية الكبرى (1929/1933) تغيرات متسارعة وحاسمة، خاصة بعد انقضاء الحرب العالمية الثانية وظهور بوادر بناء نظام نقدي دولي جديد جراء عقد اتفاقية (بريتون- وودز) إذ ظهرت أدوات نقدية تدار وفق آليات وقواعد جديدة دعمها التطور الحاصل في مجال الالكترونيات الدقيقة الذي استغل في مجال الخدمات والمبادلات لاسيما في عرض خدمات الجهاز المصرفي إذ استخدم فيها جملة خدمات على رأسها وسائل الدفع الالكترونية الحديثة.

والمتأمل في السنوات القلائل الماضية يجد أنها شهدت ثورة في تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات أثرت تأثيراً جذرياً على الطريقة التي تمر بها المعاملات أو الصفقات التجارية، انسجمت مع ما تتميز به البيئة التجارية من سرعة في المعاملات، ومواكبة التطور خاصة في مجال العمليات المصرفية.

 اذ شهد العالم ابتداء من النصف الثاني من القرن الماضي تطوراً علمياً في مجالات الحياة كافة، ولعل أبرز تلك التطورات اكتشاف الحاسوب، ومن ثم ظهور شبكة الانترنيت بحيث احدث ذلك ثورة حقيقية في المعلومات وبذلك بدأ الحديث عن مجتمع المعلومات وساد الاعتقاد بأن المجتمع على اعتاب حضارة جديدة تكون الغلبة فيها لمجتمع المعلومات كبديل عن المجتمع الصناعي .

     ومن هنا كان لابد من إعادة النظر في الدور التقليدي للمصارف الذي يقوم على قبول الودائع ومنح الائتمان والتطلع إلى تقديم خدمات مصرفية ومالية متنوعة على نحو يتلائم مع النمو المتزايد لوسائل الاتصال الحديثة ، ومما لاشك فيه أن استخدام تقنيات البرامج المعلوماتية في مجال المصارف جاء نتيجة للتوسع في استخدام الحاسوب بما له من قدرة هائلة على التخزين والاسترجاع ، وإذا كانت كل القطاعات قد استفادت كثيراً من هذه الصناعة فأن القطاع المصرفي لم يكن بعيداً عن هذه الفائدة ، إذ استفاد منها كثيراً من خلال استخدامها في انجاز الخدمات المصرفية التي يقدمها للزبائن ومن تلك الخدمات عملية النقل الالكتروني للنقود عبر الشبكة الدولية الانترنيت .

 وذلك ما أثر بدوره على نوعية النقود التي تسوى بها تلك المعاملات والصفقات، وكذلك على السياسة النقدية التي تتحقق أهدافها من خلالها، اذ أصبحت كل هذه المعاملات والآليات تمر عبر شبكات الاتصال الإلكترونية وهي الأنترنت.

كما عانت الأنظمة الاقتصادية في بعض دول العالم من أزمة البطء وقلة الثقة في التعاملات المالية المصرفية لسنوات عديدة، فتركيبة مجتمعات العمل متعددة الجنسيات وسريعة التبدل في دول العالم، تبعاً لتطور مجتمع التجارة المتسارع مع الزمن، مما ساهم في خلق أسواق مفتوحة تفسح بطبيعتها المجال أمام البعض لأجراء اتفاقات مالية غير مدعومة بالموارد اللازمة. وهكذا، وبفعل الاحتيال المتعمد أحياناً، أصبحت العديد من المجتمعات عرضة لعدد من حوادث الاحتيال الالكتروني المصرفي.

ومع تطور الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية وفي مختلف نواحي الحياة وبانتشار الحضارات تنوعت الجرائم فلم تعد مقتصرة على الجرائم التقليدية مما أدى هذا التطور الهائل إلى ظهور أنواع جديدة من الجرائم القائمة على العلم والعقل ومنها جرائم غسيل الأموال. إذ تقوم العصابات التي تتعامل بمثل هذه الجرائم بتجارة المخدرات والأسلحة وتجارة الرقيق والتزييف مخترقة الأجهزة المالية الدولية والقوانين والأنظمة في تلك الدول ومتوارية عن أنظار الأجهزة الأمنية الدولية وفارة من وجه العدالة الجنائية. كما أن التطورات المتسارعة التي شهدتها المصارف والمؤسسات المالية في نواحي الربط الالكتروني و وسائل الدفع الالكتروني المصرفية الأخرى، مع التزايد الكبير في حجم التجارة الالكترونية التي لها تأثير في كفاءة التقنيات العاملة لكشف الجرائم المالية فتح ذلك الباب على مصراعيه لعمليات غسيل الأموال على نطاق واسع لا مثيل له، وجعل تلك المؤسسات أكثر عرضة للاستغلال من خلال عمليات غسيل الأموال.

وذلك بعد اصبح النقل الالكتروني للنقود من أهم وسائل التقدم العلمي التي أفرزتها التطورات الحديثة في التكنلوجيا للاتصالات والمعلومات، وقد أدركت الدول المتقدمة مدى الأهمية البارزة للتحويل الالكتروني للنقود في مجال التجارة الالكترونية ومن ثم ازدهار اقتصادها، فسارعت إلى تنظيمها بالشكل الذي يتلائم مع ما يشهده العالم من تطور في مجال العلم والتكنولوجيا، وهو ما دفع الدول المتطلعة للنمو إلى ضرورة تنظيمه لكي تلحق بركب الدول المتقدمة وذلك من خلال تطوير اقتصادها.

تناولت هذه الدراسة نظام (التحول الإلكتروني للأعمال المصرفية للبنوك) في إطار ارتباطه بالواقع العملي والتقني وما ينفخ فيها هذا الواقع من روح التطور، ونظراً لأن أي نظام جديد يفتقر في بدايته إلى التلائم مع الأوضاع التي يحل عليها فإن هناك العديد من المخاطر التي تنشب عن تطبيق ذلك النظام، ولكن لا يمنع ذلك من تطبيق النظام عن طريق وضع حلول مقترحه لتلك المخاطر.

وينبغي في البداية معرفة ما هو ذلك المجال الجديد الذى سنتعرض للخوض في آلية عمله ؟ وما هو تعريف العمليات المصرفية للبنوك التي تتم من خلاله ؟

ذلك المجال الجديد هو شبكة المعلومات الدولية (الأنترنت) والتي تتعدد تعريفاتها ولكننا سنقتصر على التعريف اللغوي لها وهو، تداخل الشيء بعضه مع بعضه وهذا يقودنا لبيان المعنى العلمي لهذه الشبكة وهو أنها أحدى وسائل الاتصال الحديثة للتفاوض وإبرام العقود. وتنفيذها أحيانا وتعتمد على أجهزة من الحاسب الآلي في التعبير عن الإرادة بين الأشخاص المختلفة في جميع أنحاء العالم وبسرعة فائقة.

أما عن تعريف العمليات المصرفية للبنوك التي تمر من خلال هذه الشبكة فهي تسمى الخدمات المصرفية الإلكترونية، وهي عبارة عن العمليات المصرفية للبنوك التي تمر بواسطة وسائل إلكترونية.

 وإذا كانت الأعمال المصرفية للبنوك قد عرفت صوراً متعارف عليها وكذلك أهداف السياسة النقدية تتبلور في مجموعة من الأهداف تسعى إليها كل دولة لتحقيق توازن اقتصادها، ولذلك فأنه لمعرفة كيفية تحقق تلك الآلية من خلال النظام الإلكتروني ينبغي أن نتناول ذلك التحول الإلكتروني تفصيلاً لمعرفة آثاره ومدى فاعليته.

عليه أننا في سياق هذه الدراسة سنتناول آلية عمل المصارف الإلكترونية، و مدى فاعلية تلك العمليات المصرفية الالكترونية للبنوك. محاولين وضع حلول للمخاطر التي تؤثر في تلك الفاعلية بالسلب ولذلك فإننا في إطار هذه الدراسة سنحاول الإجابة على العديد من التساؤلات منها.

ماهي آلية عمل المصارف الإلكترونية ؟

ما هو أثر ذلك التحول الإلكتروني على العمليات المصرفية للبنوك ؟

وما هو مدى التفاعل بين التحول الإلكتروني وتحقيق أهداف العمليات المصرفية للبنوك ؟

 ما هو نطاق مسؤولية المصرف قبل بدء تنفيذ التحويل الالكتروني، واثناء عملية النقل والتحويل ؟

وإلى أي مدى تتحقق تلك الأهداف ؟

كل هذه التساؤلات وغيرها سنجيب عليها إن شاء الله من خلال عرض موضوع الدراسة.

Electronic transformation of bank banking (Lectures given to Master's students - Commercial Law)
Abstract in English: 
The development of the monetary and banking systems after the Great Depression and the Great Depression (1929/1933) witnessed rapid and decisive changes, especially after the end of the Second World War and the emergence of a new international monetary system as a result of the Bretton Woods Agreement. Supported the development in the field of microelectronics, which has been used in the field of services and exchanges, especially in the presentation of services of the banking system, using a range of services, including modern electronic payment methods. In the past few years, the meditator has seen a revolution in information and communication technology that has radically influenced the way business transactions or transactions have been in line with the business environment and the pace of transactions, especially in the field of banking operations. Since the second half of the last century, the world witnessed a scientific development in all areas of life. The most prominent of these developments was the discovery of the computer and the emergence of the Internet. This led to a real revolution in information. Thus, the information society began to be thought of as a new civilization. Where the information society prevails as an alternative to the industrial society. The banks' traditional role of accepting deposits and granting credit and looking to provide diversified banking and financial services in line with the growing growth of modern means of communication has to be reconsidered. The use of software technologies in banking has been a result of The use of the computer with the enormous capacity for storage and retrieval, and if all sectors have benefited greatly from this industry, the banking sector was not far from this benefit, which benefited greatly through the use of the completion of banking services provided to customers and from The services of the electronic transfer of money via the Internet. This has affected the quality of the money in which these transactions and deals are settled, as well as the monetary policy through which their objectives are achieved. All these transactions and mechanisms have become through electronic communication networks, which are the Internet. The economic systems of some countries have suffered from the crisis of slowness and lack of confidence in banking transactions for many years. The composition of the multinational and rapidly changing labor communities in the world, depending on the development of the fast-growing trade community, has created open markets that To make financial agreements that are not supported by the necessary resources. Thus, with deliberate fraud sometimes, many communities are vulnerable to a number of e-banking fraud incidents. With the development of social, political and economic life and in various aspects of life and the spread of civilizations, the diversity of crimes is no longer limited to conventional crimes. This enormous development led to the emergence of new types of science-based crimes, including money laundering. The gangs that deal with such crimes deal with drugs, weapons, the slave trade and counterfeiting, penetrating the international financial institutions and the laws and regulations of those countries. They are hidden from the eyes of the international security services and escape from criminal justice. The rapid developments witnessed by banks and financial institutions in the areas of electronic connectivity and other forms of electronic payment, with the increase in the volume of electronic commerce, which have an impact on the efficiency of techniques to detect financial crimes opened the door wide for money laundering operations on a large scale, And make those institutions more vulnerable to exploitation through money laundering. After the electronic transfer of money has become one of the most important means of scientific progress brought about by the recent developments in the technology of communication and information. Developed countries have realized the importance of the electronic transfer of money in the field of electronic commerce and thus the prosperity of its economy, and quickly organized it in a manner that is compatible with the world A development in the field of science and technology, which prompted the countries aspiring to growth to the need to organize to catch up with the developed countries and through the development of its economy. This study deals with the system of e-transformation of bank banking in terms of its relation to the practical and technical reality and the development of this reality. Since any new system is not initially suitable for the situation it is solved, there are many risks arising from the application That system, but that does not preclude the application of the system by developing solutions to those risks. At the outset, what is the new area that we will be going through? What is the definition of the banking operations of the banks through which it takes place? This new field is the Internet, which has many definitions, but we will limit itself to the linguistic definition of them, which overlap with each other and this leads us to demonstrate the scientific meaning of this network, which is one of the modern means of communication to negotiate and conclude contracts. And sometimes implemented and rely on computers from the computer to express the will among different people around the world and very quickly. The definition of banking operations of banks passing through this network is called electronic banking services, which are the banking operations of banks that pass through electronic means. If bank banking has known conventional images as well as monetary policy objectives, they are shaped by a set of goals that each country seeks to achieve in order to balance its economy. Therefore, to know how this mechanism is achieved through the electronic system,