انماط الشخصية وفن التعامل مع الآخرين

بيانات الملخص الأولية
الملخص

 

 

 

 

                                           أنماط الشخصية وفن التعامل مع الآخرين

                                                    إعداد / عباس سبتي

                                      الأربعاء 21 ربيع الآخر 1441 الموافق 18/12/2019

 

مقدمة :

             لكل إنسان نمط وشخصية معينة يتصف بها ، وهذه الأنماط هي واجهة الإنسان المرئية لمن حوله ، فأنت قد تبتعد عن الحديث عن بعض الناس بسبب شخصياتهم أو سلوكهم وقد تصادق أو تتجاذب الحديث مع مجموعة من الناس ترى شخصياتهم وأنماط تتناسب مع مزاجك .
ولكن إن تعرفت على شخصية من تحدثه وصفاته واهتماماته وكيفية التعامل معه ستستطيع جذبه والتعامل معه بكل يسر ، فتسيطر على الشخصية التي تتعامل معها .
ستجد في الحياة العديد من الأنماط والشخصيات التي ستواجهها وستتعامل معها ،فهنالك أنماط مختلفة للبشر وهذه الأنماط تحتاج معاملة خاصة لذلك تعلم كيف تتعامل معها .

أقول :

الإنسان يتكون من جسد ونفس وروح ، الجسد مركب يمتطي النفس والروح والنفس تتمثل بالصفات الإيجابية والإيجابية والروح الهادي والمرشد للإنسان ، هذا وقد ذكر بعض أن الشخصية المسلمة لها جوانب إيجابية مثل كظم الغيض والغضب  والاستقلالية  والاعتراف بالخطأ  والجد والاجتهاد  والأمانة والعلم والعمل وجوانب سلبية منها  الكبرياء والتشاؤم والفساد والكذب وسوء الظن والغش والأنانية والاتكالية والشك .

 

 

التعريف :

تعريف أول :

نمط شخصيتك الخاص بك هو مبدأ تنظيمك، إنه يدفعك في مسار حياتك، ويمثل الترتيب المنظم لكل الخصال والأفكار والمشاعر والمواقف والسلوكيات وآليات التكيف الخاصة بك، إنه النموذج المميز لفعالياتك النفسية، طريقة التفكير والشعور والتصرف، الذي يميز شخصيتك .

تعريف ثان :

إن نمط الشخصية هو مزيج من الوراثة الجينية والتأثير البيئي، ومفهوم نمط الشخصية يتضمن مفاهيم مثل " سمة الشخصية" و" نوع الشخصية" و" المزاج أو الطبع".

 

تعريف ثالث :

 

تُعرّف الشخصية بأنّها نظام متكامل وثابت بشكلٍ نسبي، وهي عبارة عن السمات أو الظواهر الجسمية والنفسية الفطرية أو المكتسبة التي يتميّز بها فرد بعينه، وآلية تفاعله مع بيئته المادية والاجتماعية .

 

 

مدخل أنماط الشخصية :

علم نفس الشخصية

يُعرّف علم نفس الشخصية على أنّه فرع من فروع علم النفس العام؛ حيث يختصّ هذا العلم بدراسة الخصائص والظواهر السلوكية الانفعالية عند الأفراد والتي عادة ما يُطلق عليها مُسمّى الشخصية؛ أي أنّه هو العلم الذي يدرس الخصائص النفسيّة عند الإنسان كالطّباع والمزاج والأنماط السلوكية والدوافع والقدرات، وجميع العوامل المؤثرة بها، بالإضافة إلى دراسة دور اللاشعور في برمجة السلوك، وأهمية التجارب والخبرات التي أثّرت على عملية إنشاء وخلق السّمات الشخصية في مرحلة الطفولة.

 

 

اختبارات تحليل الشخصية

 من العلماء الذين عملوا في مجال تحليل أنماط الشخصية هو العالم السويسري كارل يانغ الذي كان تلميذاً ومتدرّباً عند فرويد؛ حيث استفاد من نظرية فرويد في التحليل النفسي بدراسة الجوانب النفسية وعناصر الشخصية للتعرف على مكنوناتها. انتشرت الكثير من الاختبارات المتنوّعة في مجال تحليل الشخصية، وكان لهذه الاختبارات فوائد كثيرة؛ فهي تُساعد في إدراك الفرد لذاته ولمن حوله، والتعرف على طرق اتخاذ القرارات والتفاعل مع البيئة ، ومعرفة الجوانب الإيجابية والسلبية للفرد، بالإضافة إلى إدراك نقاط القوة وطرق تعزيزها، وإدراك نقاط الضعف وكيفية التخلص منها.

 

 مقاييس لتحليل الشخصية الإنسانية

وقد أوجد علماء النفس بعض طرق ” اختبار الشخصية ” ومعرفة أنماطها، ومن طرق ” اختبار الشخصية ” ما يعرف بـ ” تحليل انماط الشخصية باسخدام اسلوب MBTI “ (  MYERS  BRIGGS  TESTING  INSTUMENT )
فما هو هذا الأسلوب وما فائدته؟

نبذة عن ” تحليل الشخصية MBTI ”

إن مؤشر أنماط مايرز_بريجيز المعروف باسم ” اسلوب MBTI في تحليل الشخصية ” هو من أشهر ” اختبارات تحليل الشخصية ” في العالم، فهو يؤدي إلى ” تحليل الشخصية ” بشكل دقيق نوعًا ما. وأول من طور هذا الاختبار هي كاثرين بريغز وابنتها ايزايل بريغز عام 1962م اعتمادًا على كتابات أحد العلماء النمساويين المعروف باسم كارل غوستاف. كاثرين بريغز ( أمريكية الجنسية ) أنشأت علم الأنماط البشرية بمساعدة من ابنتها ايزابيل، وقد تم تطبيق مقياسها في ” اختبار الشخصية ” و ” تحليل الشخصية ” على ملايين البشر بأكثر من ثلاثين لغة فهو يعتبر أشهر مقياس نفسي، وبلغت نسبة مصداقيته 85% ونسبة الخطأ فيه لم تتجاوز 15% لذا فإنه يعتبر من أدق ” اختبارات تحليل الشخصية “.

 ما الأنماط التي يتكون منها ” اختبار تحليل الشخصية ” وفق أسلوب ” اختبار MBTI “؟

يعتمد هذا ” الاختبار ” بشكل أساسي على تحديد موقفك من كل من الأنماط الأربعة التالية لـ ” الشخصية “:

1 . من أين تكتسب حيويتك ( أي مصدر السعادة والطاقة )؟
هل أنت انبساطي أم انطوائي ( اجتماعي أم متحفظ )؟

2 . كيف تستقبل المعلومات ( عن طريق الحدس أم الحواس )؟
هل أنت حسي أم حدسي؟

3 . كيف تتخذ القرار ( عن طريق المشاعر أو التفكير )؟
هل أنت عاطفي أم عقلاني؟

4 . كيف تنظم العالم من حولك ( هل أنت تلقائي أم حاسم )؟
هل أنت حكمي أم إدراكي؟


صفات كل نمط بالتفصيل وأهمية ذلك في ” اختبار تحليل الشخصية Mbti “

1 . صفات الانبساطي:

أ . يتحدث أكثر مما يستمع .
ب . يميل لمناقشة مشكلته مع الآخرين .
ج . يتمتع بصداقات متعددة .


2 . صفات الانطوائي:

أ . يستمع أكثر مما يتكلم .
ب . يفكر في حل مشكلته منفردًا .
ج . لديه عدد محدود من الصداقات .


3 . صفات الحسي:

أ . يهتم بالأشياء الملموسة .
ب . يعتمد على حواسه الخمسة .
ج . جيد في الأعمال الدقيقة .


4 . صفات الحدسي:

أ . يعتمد على الخيال .
ب . يفرط في تهويل وتصعيب وتعقيد المهام التافهة .
ج . يهتم بالصورة البعيدة واحتمالات المستقبل .


5 . صفات الشاعري العاطفي:
أ. يكره اخبار الناس بالامور اليائسة .
ب. تقوده مشاعره اكثر من عقل


6 . صفات المفكر العقلاني:

أ. لديه قدرة على تحليل المشكلة .
ب . قادر على أن يؤنب ويشاجر الناس عند الضرورة وفي الرسميات .
ج . لا يؤثر في قراراته على الآخرين .


7 . صفات الحكمي:

أ . منظم .
ب . يميل للحسم .
ج . يفضل الاجتماعات للوصول إلى نتيجة .
د . يستخدم قوائم لجدولة العمل فهو يدرك قيمة العمل والوقت .

8 . صفات الملاحظ الإدراكي:

أ . يميل إلى الارتجال .
ب . لديه مشاكل في صنع القرار ويحس أن لديه معلومات غير كافية .
د . لا يستخدم قوائم لتذكيره بجميع الأشياء التي عليه فعلها .

والآن بعد ما تقدم، يمكنك التعرف على نمط شخصيتك من خلال القيام بـ ” اختبار الشخصية ” و ” تحليل الشخصية ” الذي يعرف بـ ” تحليل الشخصية باستخدام انماط MBTI “.

والنتيجة ستكون إحدى ” انماط الشخصية ” الستة عشرة التالية والتي تنتج من أخذ كل إجابة من الأسئلة الـ 4 السابقة مع بقية الأجوبة.

_ لا يوجد شخصية أفضل من الأخرى .
_ كل الشخصيات تنمو وتتطور وتتعلم .
_ كل شخصية مميزة عن الأخرى .
_ فهمك نفسك يساعدك على التطور .

 

ما فائدة اختبار تحليل الشخصية MBTI ؟؟

 

1- يساعدنا في معرفة الناس ومعرفة أنفسنا.

2- يعرّفنا على الطريقة التي نفكّر بها والطريقة التي نتّخذ بها القرارات وكيف نتفاعل مع العالم من حولنا.

3- يساعدنا على أن نعرف لماذا نحن نتواصل بشكل أفضل مع بعض الناس دون غيرهم.

4- ولماذا نحن نفضّل بعض الوظائف دون أخرى.

5- يعرّفنا على نقاط القوّة لدينا فنتمكّن من تنميتها، وعلى نقاط الضعف فنتخلص منها ونطوّر شخصيّتنا.

تقسيم آخر حسب الآراء التي تصنف أنماط الشخصية الإنسانية مثل :

معرفة الشخصية من بنية الجسد  : النحيل والطول ، قوية العضلات ، البدين

تقسيم آخر حسب علاقة ​لغة الجسد​ بمعرفة الشخصية

تعريف لغة الجسد:

هي الحركات أو التصرفات التي يقوم بها الإنسان، مثل تعابير الوجه، نبرات الصوت، حركات الأقدام، هز الكتف أو الرأس، طريقة المشي، والقدرة على ضبط النفس، والتحكم في الانفعالات والحركات. وتعتبر لغة الجسد سلاحاً لكشف شخصية الفرد ومعرفة من نختار في حياتنا، أكان صديقاً أو زميلاً أو شريكاً في الحياة، لذلك 55 % من التواصل بين الناس يعتمد على لغة الجسد.

-النظرات: ذا اتسع بؤبؤ العين فذلك يدل على سعادة الشخص بما سمعه، إذا اتجه بصر المرء إلى يمينه " يسارك أنت " أثناء الحدث، فذلك يوحي بصدقه فيما يقوله، بتذكره لأقوال أو أفعال أو مشاعر محددة. واذا اتجه بصر الشخص الذي تحاوره أو تشاهده إلى يساره" يمينك أنت" فاعلم أنه غير صادق فيما يقوله، أما إذا اتجه بصره إلى اليسار محدقا بالأرض فاعلم أنه يحاور نفسه

طريقة المشي: من كانت قامته منتصبة، ويتميز في مشيته بتحريك الكتفين ورفع الرأس عند المشي، مَدُ الخطى..كلها علامات تدل على القوة، الثقة، العظمة و الجاذبية في الشخصية، وطبعاً العكس صحيح.

فرك اليدين: تدل أن الشخص غير مرتاح، أو متوتر، تسمى في علم النفس بالملامسة الذاتية للحصول على بعض الراحة.

انحناء الرأس: علامة من العلامات المهمة في العلاقات الحميمة بين الأفراد فهو يدل على الخجل و الاحترام، أما إن كان مصحوبا بابتسامة أو ضحكة فهو يدل على الراحة و المزاح.

 

معرفة الشخصية من الموسيقا المفضلة

تُشير الأبحاث التي أجراها عالما النفس جيسون رينتفرو وسام غوسلينغ إلى أنّ أنواع الموسيقا التي يستمع إليها الأشخاص ترتبط ارتباطاً وثيقاً بسماتهم الشخصية، وذلك كالآتي:

موسيقا الرقص: يتصف الأشخاص الذين يُفضّلون هذه الموسيقا عادةً بالصراحة والحزم وفقاً للباحثين.

موسيقا الراب والهيب هوب: تكشف موسيقى الراب والهيب هوب عن شخصية صريحة وقادرة على احترام ذاتها.

موسيقا الجاز: تُشير الأبحاث إلى أنّ مفضلي موسيقا الجاز يتمتعون بحس إبداعي خلّاق، كما أنّهم يُقدّرون أنفسهم جيداً.

موسيقى الريف: يميل محبو هذه الموسيقى إلى الاستقرار العاطفي، والاجتهاد، والتقليد.

 

معرفة الشخصية من لون العينين

يكشف لون العينين عن بعض السمات الشخصية والأسرار النفسية للإنسان، ويُمكن توضيح ذلك بالنقاط الآتية:[٣]

العيون العسلية: يميل أصحاب العيون العسلية إلى الاستقلالية، والعفوية، والثقة بالنفس، بالإضافة إلى الغموض في بعض الأحيان.

العيون البنية: تصف جامعة تشارلز في براغ أصحاب العيون البنية بأنّهم شخصيات تتميز بالوفاء، والاحترام، واللطف، ولكنّهم لا يتذللون لأحد.

العيون الخضراء: يتصف أصحاب العيون الخضراء بالغموض والإغراء، ووفقاً لدراسة أجرتها مؤسسة Impulse Corporatio في لوس أنجلوس تبيّن أنّ جاذبية الشخص تختلف حسب لون عينيه، وكان معظم الذين شاركوا يُريدون تغيير لون أعينهم بشكل اختياري إلى اللون الأخضر.

العيون الزرقاء: يميل الأطفال أصحاب العيون الزرقاء إلى الحذر من كلّ ما هو جديد، وهم أقل انفتاحاً من غيرهم وفقاً لعلماء النفس الألمان، ويرى العديد من الناس أنّ أصحاب العيون الزرقاء تنافسيين أو مغرورين.

 

يوجد تقسيم آخر لأنواع  الشخصية  صفاتها و خصائصها  ، يتميز كل نوع عن غيره :    

1- الشخصية الانطوائية  :


و هو شخص مُنعزل و هو يعزل نفسه بإرادته عن البشر

و هو عاجز تماما" عن التأقلم و التكيف مع الواقع المحيط به

و عاجز كذلك عن إقامة علاقات سوية مع الآخرين

فهو يعيش في عالمه الخاص و اهتمامه كله مركز حول ذاته

فهو لا يعنيه الآخرون في شيء و لا يهتم بهم أبدا" لأنه مُنشغل بنفسه فقط

و يقول علماء النفس أن هذا النمط من الشخصية ليس مرضا" و أن الشخص الإنطوائى قد ينجح في مجالات عديدة خاصة تلك المجالات التي تتطلب الهدوء و الانعزال و فراغ الذهن



2- الشخصية القهرية


هذا الشخص غير قادر على نقل مشاعره و أحاسيسه للأخرين أو التعبير عنها

و يبدو جامدا" و قويا" و متحفظا" و هذا لا يعنى أنه شخص بلا مشاعر و لكنه فقط يعجز عن التعبير عن مشاعره و إذا عبر هذا الشخص عن مشاعره فإن ذلك يكون بشكل محدود و متحفظ جدا"

و لهذا يفهم الأخرون الأمر على أنه تكبر و غرور و هذا غير صحيح بالطبع و لذلك هو شخص قليل الأصدقاء و هو أيضا شخص دقيق لا يحب الفوضى و يحب الإلتزام الصارم بالقوانين و الأنظمة

و لذلك هو عادة" شخص متدين لأن الدين يحتوى على أنظمة ثابتة راسخة و هذا يوافق مزاجه تماما"

و هو شخص يقدس العمل و يتفانى فيه و هو لا يجامل أحد في الحق لكن المشكلة أنه يعجز أحيانا عن اتخاذ القرارات .

و هو شخص لا يثق في أحد بسهولة و أيضا لا يسحب ثقته من أحد بسهولة

و هو شخص صريح جدا" و صراحته هذه تسبب له الكثير من المشاكل

لأنه لا يُجيد تنميق العبارات و لذلك صراحته تكون جارحة أحيانا"

و يقول علماء النفس أن أصحاب هذا النوع من الشخصية " يعانون من القلق و التوتر و يعانون من بعض الأمراض العضوية مثل الصداع النصفى و القولون العصبى و آلام المعدة



3- الشخصية السيكوباتية


يقول علماء النفس عن هذا الشخص :

 هو الشر على الأرض و هو الشيطان في صورة إنسان

و هو التجسيد الحى لكل القيم و المعاني الهابطة و السيئة

و هو راعى الظلم و حامى الرذيلة و مهندس الخيانة     

و هو شخص قد يكون سمح الوجه و جميل الهيئة

لكنه لا قلب له و لا مشاعر و لا عواطف
و لا تقوده إلا شهواته و أطماعه و هو لا يتنازل من أجل أحد و لا يضحى من أجل أحد
و يقول علماء النفس أن أعراض الشخصية السكوباتية تظهر عادة قبل سن الخامسة عشرة

و تظهر معالمها بوضوح في فترة المراهقة

و هناك بعض العلامات التي تدل عليها في هذه السن :

مثل الكذب و كثرة التغيب عن المدرسة و السرقة من المنزل و الميل نحو العنف

و الشخص السيكوباتى شخص مستهتر و غير أمين في أداء عمله و لا تهمه مصلحة العمل أو مصلحة الناس  ،  و سلوكه يتسم بالإندفاع و التهور و هو لا يتعلم أبدا من أخطائه و هو شخص لا يفي بوعوده أبدا لذلك لا يمكن تصديقه أو الوثوق به أبدا"

و هو شخص عدواني يميل إلى التشاجر مع الأخرين و هو يتلذذ بإيذاء الأخرين و هو شخص مُتبلد وجدانيا" و سريع الملل و الضجر


4- الشخصية الإضطهادية ( البارانويد )


هو شخص يشك في كل الناس و يتوقع منهم الأذى و عنده شعور دائم بالإضطهاد و لذلك فهو ضد كل الناس و يضمر لهم الكراهية و عدم الإرتياح و من السهل جدا" أن يتحول إلى شخص عدواني إذا أتيحت له الفرصة

و هو لا يراعى مشاعر الأخرين و ينتقدهم بشكل لاذع و جارح بينما هو لا يتقبل أي نقد أو توجيه من أحد

و لذلك فهو شخص قليل الأصدقاء و هذه العزلة تزيد من عدوانيته و شعوره بالإضطهاد

كما أن علاقته بزوجته مضطربة بسبب سوء ظنه و غيرته الشديدة و حياته الزوجيه يسودها البرود

و الحوار و النقاش مع هذا الشخص صعب جدا" فهو لا يتقبل كلام الأخرين بسهولة لأنه دائما يتوقع الغدر و الخيانة و الأذى من الأخرين

و هو شخص بلا عواطف أو عواطفه محدودة و باردة

و هو شخص يفتقد لروح الدعابة و المرح و قليل الضحك و لا يبتسم إلا قليلا"

و هو لا يهتم بأحد و لا يتألم من أجل أحد

و هو شخص متصلب لا يتنازل و لا يقبل الحلول الوسط

و لا يحب التقرب من الأخرين أو التودد إليهم و لذلك فهو يحاول الإعتماد على نفسه بشكل كامل حتى لا يحتاج إلى الأخرين فهو شخص متمركز حول ذاته

و هو شخص معدوم الإحساس بالقيم الجمالية فهو لا يتذوق أبدا" الجمال و لا الفنون الإبداعية لأنه إنسان ميت الوجدان أصلا"

و يقول علماء النفس أن هذه النمط من الشخصية منتشر بين المتعصبين و المتطرفين و بين المطلقين و المطلقات .

و هذا النوع يجب التعامل معه بهدوء و حذر و يجب تجنب المواجهة العدائية معه لأنها معركة خاسرة

لأن هذا الشخص لا يتورع عن إستخدام أقصى درجات العنف ضد معارضيه



5- الشخصية الهيستيرية

و هو شخص متقلب و لا يبالى بالأخرين و هو يشبه السيكوباتى فى أمور كثيرة

و هو شخص أنانى لأبعد الحدود و إذا أعطى فإنه يمن على الأخرين بعطائه

و هو شخص بخيل و لديه رغبة في الإستحواذ على كل شيىء

و هو كذاب و شرير إلى حد بعيد و لا يبالى بإلحاق الضرر و الأذى بالأخرين و هو حاد المزاج و الطباع

و سريع الغضب و الإنفعال لأتفه الأسباب

و هذا الشخص قد يتعرض لأعراض مرضية عضوية مثل الفقدان المؤقت للذاكرة أو الفقدان المؤقت لأحد الحواس كالسمع أو البصر أو الشلل المؤقت و لكن تلك الأعراض سرعان ما تزول

و يقول علماء النفس أن الشخصية الهيستيرية شيء مختلف عن مرض الهيستيريا و هو مرض من اختصاص الطبيب النفسى .



6- الشخصية النرجسية
هو الشخص المغرور المتكبر المتعالى على خلق الله
و هو شديد الإعجاب بنفسه و شديد الإحتكار للأخرين
فهو لا يرى إلا نفسه و لا يسمع إلا صوته و هو شخص يعشق ذاته بجنون
و هو يستغل الأخرين لخدمة مصالحه الخاصة ثم ينكر جهودهم و فضلهم عليه فى النهاية
و هو شخص يبالغ فى الأناقة و الإهتمام بمظهره و لا يهتم أبدا" بالأخرين
و ليست لديه أي مشاعر نحوهم
و هو شخص يتسم بالسطحية الشديدة فهو قشرة خارجية جميلة لكنه فارغ من الداخل
و علاقته بالناس قائمة على الانتهازية و الاستغلال و الأنانية
و هذا الشخص مُعرض لنوبات من الاكتئاب إذا تعرض لأى فشل
و هو شخص معدوم أو قليل الأصدقاء بشكل عام


7- الشخصية شبه الفصامية
هو شخص غريب و غير طبيعى و تصدر عنه أفعال و تصرفات غريبة
و هو شخص قريب من مرض الفصام و لكن الأعراض عنده غير شديدة مثل مرض الفصام
فهو ليس مريضاً لكنه شخص فى غاية الغرابة
فهو شخص لديه إيمان مُطلق بالأشياء الخرافية
و يتفائل و يتشائم من أشياء غريبة و لديه حساسية مُفرطة تجاه الأخرين
و يشعر دائما" أنه مُراقب منهم و هو شخص مُنفصل عن الواقع بشكل كبير
و عندما يتكلم يكون حديثه غريب
و غامض و يسيطر عليه الشك و سوء الظن تجاه الأخرين و هو قليل الأصدقاء
و دائرة علاقاته الإجتماعية ضيقة جدا" فهو يعيش فى عزلة بعيدا" عن الناس
و هو شخص لديه حساسية عالية تجاه النقد
و لذلك فهو يخشى المواجهة التى قد يتعرض فيها للنقد أو التوجيه أو المحاسبة
و يقول علماء النفس أن هذا الشخص مُعرض أيضا لنوبات من القلق و الإكتئاب و التوتر


8- الشخصية الحدية
هو شخص يقف على الحدود الفاصلة بين الصحة و المرض
فهو ليس مريض و ليس سوى
و هو مريض أحيانا و سوى أحيانا و كما قال علماء النفس :
هو المريض السوى و السوى المريض
و علاقته بالأخرين تتسم بالتقلب و التذبذب فهو يتأرجح بين الصحة و المرض
و هو شخص مندفع و متهور و لا يحسب عواقب الأمور و كل ذلك يسبب له أضرار كبيرة في النهاية
و هو حاد المزاج و حاد في إنفعاله و غضبه و مزاجه غير ثابت
و عواطفه غير مُستقرة أبدا"
و هو لا يحب الوحدة أبدا" و لا يطيقها و هو دائم لاشك و الحيرة فى القيم التى يؤمن بها


9- الشخصية المتحاشية
هو شخص يتحاشى العلاقات الإجتماعية و يتهرب منها و يتهرب من مواجهة الناس و الإختلاط بهم
لأن لديه حساسية عالية تجاه النقد و لذلك فهو يخشى عدم الترحيب و القبول من الناس على الرغم من  أنه يتمنى الإندماج معهم و الإختلاط بهم و لكنه يخشى الرفض و التجريح و الإهانة و هو عكس الشخص الإنطوائى لأن الإنطوائى يبتعد عن الناس برغبته و يجد في ذلك راحة له
أما هذا النوع فلديه إحتياج كبير للحب و القبول من الأخرين و هو يعيش فى عزلة فرضها هو على نفسه
و يقول علماء النفس :
 إن هذا الشخص هو مثل من يملك ساقين لكنه لا يمشى بهم خشية الوقوع   فالمشكلة فى ذاته هو و ليست فى الناس


10- الشخصية الإعتمادية
هو شخص عاجز عن إتخاذ أى قرار و يجعل أمره دائما فى يد غيره و لا يستطيع تحمل المسؤلية و يعتمد على غيره فى كل شيىء فإذا كان متزوج فهو يترك لزوجته إتخاذ القرار فى كل شيىء
فهى وحدها التى تقرر و تتحمل عنه كل الأعباء مثل رعاية شئون الأسرة و تربية الأولاد
و هو شخص فاقد للثقة فى نفسه و لا يستطيع أبدا أن يفكر أو يعمل بشكل مستقل
و هو يوافق على آراء الأخرين حتى لو كانت خاطئة خشية أن يرفضوه أو يتخلوا عنه
و هو لا يبادر أبدا" بفعل شيىء و لا يطرح أبدا" فكرة جديدة و هو لا يطيق الوحدة
و كذلك هو مُعرض لنوبات من القلق و الإكتئاب


11- الشخصية السلبية و العدوانية
هو شخص لديه ميول عدوانية كامنة و هو لا يستطيع تحقيق أى نجاح فى حياته
سواء على مستوى العمل أو على مستوى العلاقات الإجتماعية
و هو شخص يحب تخريب أى نجاح و تعطيل أى عمل
و يفعل أى شيىء ليعوق الاخرين عن التقدم
و هو لا يلتزم بأى تعليمات أو توجيهات أو نصائح
و هو دائم الإعتراض على السلطة و دائم النقد لرؤسائه


12- الشخصية الإنهزامية
هو شخص كأنه يتلذذ بالمهانة و الهزيمة فهو يستدرج الأخرين لكى يسيئوا إليه أو يتهربوا منه أو يقاطعوه
ثم بعد ذلك يشكو من قسوة الناس و عدم احترامهم له
و هو شخص يفسد كل علاقة طيبة و يقضى على كل إحساس جميل
و هو عديم الثقة بنفسه و يضغط على الأخرين باستمرار
ليختبر مدى صبرهم و تحملهم له


13- الشخصية الوسواسية
و هو شخص يهتم بالترتيب و النظام على حساب الجودة
و يقضي في ترتيب أموره المكتبية و المنزلية وقتاً طويلاً
يهتم فيها بالتفاصيل الدقيقة و ربما على حساب الجودة العامة
فهو يبحث عن المثالية التي ربما تتعارض مع إتمام المهام
و هو متفاني في العمل على حساب العلاقات الاجتماعية فحياته هى عمله
و هو يؤدي كل شيء بنفسه و هو صلب و متعنت خاصة فيما يتعلق بالمثاليات
و يحرص على عدم التبذير و لذلك فهو مُدبر جدا"
و أعراض الشخصية الوسواسية تظهر منذ الصغر و تبدو بوضوح بعد سن الثامنة عشر


14- الشخصية الإكتئابية
و هو شخص يقضى معظم حياته في حالة من الحزن غير المعيق لتأدية أعماله لكن الحزن سمة بارزة له بالإضافة إلى تأنيب الضمير شبه المستمر و الاحساس بقلة الحيلة في الحياة و النظرة السوداء للأمور
و قد يكون الشخص طبيعى جدا" ثم يتحول إلى شخصية إكتئابية
بعد التعرض لحادث مثلا" أو بعد التعرض لصدمة كبيرة فى حياته مما يجعل حياته تتغير بشكل جذرى
و يصبح الحزن هو سيد الموقف و هو عنوان حياته


15- الشخصية الإنبساطية
و هو شخص يثق بالناس و يثق بنفسه و هو يتخذ القرارات بسرعة و طيب القلب و مقبول من الأخرين
و هو غير مُنظم و لا يحافظ على المواعيد و حسن المعاملة و كثير المرح و لا يحب الكلام عن العمل و يحب سماع الإطراء من الاخرين


16- الشخصية الإيجابية
هو شخص يتميز بمواقفه الإيجابية و هو شخص ذكى و متحمس و مُفاوض بارع و يتخذ قراراته بعقلانية شديدة و يصغى للأخرين جيدا" و إذا اعترض فإنه يعترض بإسلوب مهذب و مقبول
و هو شخص هادىء و بشوش و يرى نفسه بخير و الأخرون بخير

 
17- الشخصية السُفسطائية

و هو شخص كثير الجدل و يتكلم من أجل الكلام فقط و لا يهمه الوصول إلى نتيجة من الحوار و عادة يعانى هذا الشخص من الوحدة و من بعض المشاكل الإجتماعية و أيضا مُعرض لحدوث نوبات من الإكتئاب النفسى


18- الشخصية المتزنة

و هو شخص لديه صفات متوازنة يقبلها المجتمع و يتقبلها الأخرون مثل الذكاء والصدق وتحمل المسئولية والتواضع والاستقلالية والتفاؤل

 

الشخصية المسلمة :

لم ينعرض علماء النفس والاجتماع الغربيين إلى الشخصية المسلمة ولكننا أضافنا هذه الشخصية ضمن الشخصيات الإنسانية :

تتصف هذه الشخصية بصفات إيجابية وصفات سلبية :

الإيجابية :

ضبط النفس

الاتحاد والتعاون

الاستقلالية

الاعتراف بالخطأ

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

الاجتهاد

مراقبة النفس

الأمانة

العلم

العمل

 

السلبية :

التشاؤم

الكبرياء

الكذب

سوء الظن

الغش

الأنانية

الاتكالية

 

 

كيف نتعامل مع الشخصية ؟

الشخصيّة المُرتابة: وهذه الشخصيّة لديها شَكٌّ، وسوء ظَنٍّ بالآخرين، وهي تتأثَّر كثيراً بانتقادات الآخرين، وتُضخِّم هذه الانتقادات، وغالباً ما تُسقِط الأخطاء التي ترتكبُها على الآخرين، إذ تكون في العادة شديدة الغيرة منهم، علماً بأنّ طريقة التعامل مع هذه الشخصيّة تكون بالوضوح، والصراحة، إضافة إلى الابتعاد عن فتح باب النقاش معها، والتنبُّه إلى عدم السماح لها بإسقاط أخطائها على الآخرين، مع توفير التقدير، والاحترام اللّازمَين لها.

 

الشخصيّة القاسية: تتميَّز هذه الشخصيّة بخُلوِّها من المشاعر، والعواطف، مع استخدام العدوان، والعنف كثيراً في حلّ مشكلاتها، إضافة إلى لجوئها إلى الكذب في الكثير من المواقف، وغالباً ما يكون لديها الكثير من الأعداء، والخصوم، علماً بأنّه يمكن التعامل مع هذه الشخصيّة عن طريق الصبر، وضَبط الأعصاب، والحَزم إلى حدٍّ ما عند طَرح وجهات النظر عليها، كما أنّه من الأفضل استخدام أسلوب (نعم)، و(لكن).

الشخصيّة العطوفة: دائماً ما يغلب على هذه الشخصيّة وصف الرحمة، والرأفة أثناء التعامل مع الآخرين، إضافة إلى أنّها تتجنَّب القسوة، والتعامل بشدّة مع الآخرين، ومن الصفات المُميَّزة فيها: المُسامَحة، وسهولة التعامل، والبُعد عن الجدال، وتجنُّب الخصام.

الشخصيّة العُدوانيّة: لا تهتمُّ هذه الشخصيّة بمشاعر الآخرين، وحقوقهم، وتحرص على فَرْض رأيها عليهم، وغالباً ما تتَّصف هذه الشخصيّة بالحَزْم، والجُرأة في اتِّخاذ القرارات، والإجراءات اللّازمة، بالإضافة إلى التعبير عن المشاعر السلبيّة، كالكُره، والغضب بشكل مُبالَغ فيه، علماً بأنّ التعامل مع مثل هذه الشخصيّات يكون بالإصغاء، والهدوء؛ وذلك لعدم استثارة مشاعرها، وغضبها، مع استخدام أسلوب المنطق، والحُجّة، والبرهان، وتجنُّب المشاعر، والعاطفة، عند البدء بالنقاش معها.

 

الشخصيّة الانطوائيّة: تحبُّ هذه الشخصيّة العُزلة، والانفراد مع النفس، ولا تحبُّ التعامل مع الناس حتى في التجمُّعات العائليّة، بالإضافة إلى أنّ هذه الشخصيّة لا يمكنها التعبير عن المشاعر مهما كانت سعيدة، أو حزينة، ولديها ضعف في المقدرة على تحديد الأهداف، علماً بأنّ طريقة التعامل مع هذه الشخصيّة تكمنُ في إشراكها مع الآخرين في فِرَق، ومجموعات اجتماعيّة، مع الحرص على دَعْمها، وتعزيز عوامل القوّة، والنجاح فيها.

 

الشخصيّة التجنُّبية: تتحسَّس هذه الشخصيّة من انتقادات الآخرين كثيراً، وتتجنَّب التعامل مع الآخرين، والمجتمع المحيط بها، وتتَّسم هذه الشخصيّة بقلّة الثقة بالنفس، والتقليل من شأن إنجازاتها، وطموحاتها، علماً بأنّه يمكن التعامل معها عَبر إشراكها في الأنشطة الاجتماعيّة، ووضعها داخل مجموعات؛ لاكتساب مهارات التواصل، وتعزيز ثقتها بنفسها.

 

كيفيّة التعامل مع الشخصيّات الصعبة

هناك العديد من الطرق والأساليب للتعامل مع هذه الشخصيّات، وفي ما يلي ذِكر لبعض منها:[٣]

الابتعاد عن الجدل مع هذه الشخصيّات، وخصوصاً إن كان النقاش ليس له فائدة، وسيُسبّب المُضايَقات، فإذا كان المدير في العمل مثلاً من هذه الشخصيّات، فلا بُدّ أحياناً من التنازل عن بعض الأمور، وتنفيذها حتى لو لم يكن الشخص يُحبُّها.

تهدئة النفس، والتوقُّف قليلاً، والتفكير جيّداً قبل اتّخاذ القرار في أيّ موقف، وعند الوصول إلى حالة الهدوء المطلوبة، تتمّ المناقشة في أماكن حياديّة؛ لأنّ ذلك يساهم في التقليل من حِدّة الحديث.

 استخدام كلمة (أنا)، والابتعاد عن كلمة (أنت) في بداية كلّ جملة عند الوقوع بالخطأ مع الشخصيّة الصعبة؛ لأنّ ذلك يساهم إلى حدٍّ كبير في التقليل من حِدّة النقاش، ممّا يؤدّي إلى تَفهُّم هذه الشخصيّة.

تجنُّب سَرد تفاصيل الأحداث لهذه الشخصيّات، والخوض في المشاعر؛ بسبب عدم توفُّر الوقت الطويل؛ للتعبير عمّا يجول في الخاطر، ولذلك لا بُدّ من شَرح ما حدث دون مُحاولة إقناعها، أو محاولة تبرير الموقف لها، كما يجب تجنب الموضوعات التي قد تُحدِث بعض المشكلات إذا تمّ التطرُّق إليها.

 تقبُّل الآخرين مهما كانت شخصيّاتهم، ومحاولة النظر إليهم من خلال الزاوية التي ينظرون منها إلى الأمر؛ فربَّما يمرُّ هذا الشخص صاحب الشخصيّة الصعبة ببعض المشكلات التي تزعجه، ولذلك لا بُدّ من محاولة التعامل معه بعَطف، وتفهُّم.

تفادي الاحتكاك بهذه الشخصيّات، والنقاش معها، خصوصاً إن كان المدير في العمل من ضمنها، أمّا في حالة الاضطرار لمثل هذا الاحتكاك، فمن الأفضل أن يكون هناك شخص ثالث موثوق به في الجلسة.

 

ركز الدكتور طارق الحبيب خلال محاضرته الشيقة ثلاثة عشر نوعا من أنماط الشخصيات شارحاً سمات كل منها وكيفية التعامل معها مع الاستعانة ببعض النماذج الحياتية التي تمر بالفرد في العمل والحياة الخاصة والتي مرت به أيضاً أثناء عمله.

أنماط الشخصيات وطريقة التعامل مع كل منها:

* الشخصية الفصامية ومن سماتها:

الانطوائية والعزلة

عدم الرغبة في العلاقات والهويات والانشطة الفردية

لا يستمتع بالكثير من الانشطة

برودة المشاعر والانفعالات

كيفية التعامل معها:

تفعيل نشاط انطوائي ايجابي

عدم اجباره على نشاط جماعي لا يرغب به وقد يشعر بالنقص أو الضيق لكن لا يعني ترك المجتمع

توعية القربين منه أن هذا طبع فيه وليس من سوء أخلاق

تنمية مهارة الاجتماع بالناس

* الشخصية الشكاكة ومن سماتها:

الشك ثم الشك هو الرائد في تقييمه لما حوله دون وجود ما يدعم ذلك الشك سوى ظنونه  وشكه

مشغول البال باحتمال عدم استمرار ولاء رفاقه وزملائه وذويه ودرجة الثقة التي يجب أن يعطيها لهم

يرى أن الاخرين لا يرون حقيقته

لا ينسى أخطاء الاخرين ولا يغفر لهم

الشك قد يتعدى إلى الزوجة

كيفية التعامل معها:

وضع مسافة في التعامل مع هذه الشخصية

تفعيل الاستماع أكثر من الحديث

وضع احتمالات اخرى غير الشك دون مصادمة شكه

مبادرته بالسلام والاتصال وتكون قصيره

اشراكه في الانشطة بحسب حدة شكه

اختيار المهام التي تتناسب معه

التجاوز عن الشك في الفرعيات

* الشخصية الحدية (المزاجي) ومن سماتها:

التطرف الشديد في المفاهيم حسب المثالية الشديدة ثم الخروج عن القيم ثم العودة ثانية

عدم استقرار المشاعر والانفعالات

كيفية التعامل معها:

لا استعجل ردة الفعل لأنه سيهدأ بعد حين

عدم الموافقة الكلية أو الرفض الكلي حتى لا تهيج مشاعرة السلبية

عدم توظيفه في الاعمال طويلة المدى وإنما قصيرة المدى حتى لا يربك العمل

* الشخصية الهستيرية ومن سماتها:

عدم الارتياح والضجر في الاماكن التي لا يكون فيها محط اهتمام الاخرين

السلوك الاستثاري

المشاعر السطحية

تسعى لإعجاب الاخرين

كيفية التعامل معها:

الاشباع الجزئي ضروري حتى ترتاح حاجتها النفسية

عدم المصادمة

تدريبها على الاعمال الفردية قصيرة الاجل

توظيفها بالأعمال (الظهور)

* الشخصية النرجسية (المتكبرة) ومن سماتها:

الشعور غير العادي بالعظمة وأهمية الذات

تسبح في خيال النجاح والقوة والابداع

في تعاملها مع الاخرين تنتظر احترام من نوع خاص لشخصيتها وأفكارها

تستفيد من مزايا الاخرين في تحقيق مصالحها الشخصية

الكبر

الغيرة من الأخرين أو العكس حيث تعتقد أن الاخرين يغارون منها

كيفية التعامل معها:

اشباع جزئي (اعطائه مناصب غير حساسة)

تفعيل معنى المنصب المعنوي والروحي في ذاتها

تعليمها كيف تعطي الآخرين

* الشخصية السيكوباتية (الاجرامية) ومن سماتها:

عدم القدرة على التوافق مع ضوابط وأنظمة المجتمع

الخداع (الكذب)، الاحتيال (اسلوب جذاب في الحوار)

عدم التخطيط المستقبلي

كيفية التعامل معها:

اشكالية تلبس مسوح أهل الخير

التركيز على تجنب شرورها

وضع الحدود الفاصلة الواضحة في التعامل

عدم اضاعة الوقت معها أفضل

* الشخصية القلقة ومن سماتها:

حساسة

دقيقة

مبالغة للأمور

عدم القدرة على التعامل مع روح النظام وإنما التصلب في التعامل تقيداً بحرفية الأنظمة لا بمعانيها

الانشغال المفرط بدقائق الأمور لدرجة نسيان جوهر الموضوع

المثالية قد تعيق انجاز الأمور

الاسراف في العمل لدرجة لا استرخاء ولا اصدقاء

الضمير الحي لدرجة المرض

حفظ الاشياء غير المهمة

عدم القدرة على الاعتماد على الأخرين في انجاز الاعمال

انعدام المرونة والانعدام في ذاتها

البخل

كيفية التعامل معها:

مسافة في التعامل

الوضوح في التعامل

مراعاة الألفاظ

تجنب النقد المباشر

حسن التوظيف

* الشخصية الاعتمادية ومن سماتها:

صعوبة في انجاز قراراتها واعمالها اليومية دون الرجوع المتكرر الممل للأخرين واستشارتهم

يرغب أن يتولى غيره المسؤولية عنه

لا يعارض الأخرين لخوفها من أنها قد تفقد عونهم ومساعدتهم

من الصعب عليها البدء في أي مشروع

 كيفية التعامل معها:

عدم الاعتماد يثير القلق لديه

تفعيل أو تنشيط جزئي مع التدرج في ذلك

الاعتماد على نفسها في المكررات

عدم افتراض التغير الكامل

* الشخصية التجنبية (نقص ثقة) ومن سماتها:

يتجنب المهام الوظيفية التي تتطلب تواصلا مع الأخرين

لا تختلط مع الأخرين إن لم تتأكد بأنها محل اهتمام منهم

الخوف من النقد في المحافل والاجتماعات

كيفية التعامل معها:

دمجها في العمل الجماعي أكثر من الفردي

تكليفها أكثر بالأعمال واضحة المعالم

التركيز على النية والهدف وطريقة الأداء

تكليفها بالتنسيق أكثر من المواجهة

تفعيل معنى الكمال بالمنهج

* الشخصية الاكتئابية ومن سماتها:

ترفض أي عمل أو نشاط بسبب كآبتها

نظرة سوداوية إلى مختلف جوانب الحياة.

تتمثل في شخصية فرد طول حياته

 كيفية التعامل معها:

أدرس ملكاتها الأخرى غير الكآبة

تفعيل روح الرجاء والخوف

* الشخصية العدوانية – السلبية ومن سماتها:

حينما يمتزج الخبث بنقص الثقة

كيفية التعامل معها:

الحذر في التعامل معها

ضبطها بالأنظمة والقوانين

* الشخصية السادية ومن سماتها:

تستمتع بإيقاع الأذى الجسدي أو المعنوي أو كليهما على الغير، و يكون ذلك محط متعها.

تبحث عن الوظائف التي تجعل آذاها للآخرين عملاً مشروعاً.

كيفية التعامل معها:

هذا جزء لا يتجزء من شخصيتها فيجب التقصي عنه فقط

* الشخصية المازوخية ومن سماتها:

تجد الراحة وتستمتع حينما يتعدى عليها الغير بالأذى الجسدي أو المعنوي أو كليهما

تسعى أن تكون في مواطن أذى الآخرين لها.

كيفية التعامل معها:

إشباع جزئي في الفرعيات

صار وتبصير الغير بذلك

 

في الختام :

تقويم مستوى فهم المحاضرة

 

ألقيت محاضرة عن أنماط الشخصية في أحد المراكز الإسلامية في الأربعاء 21 ربيع الآخر 1441 الموافق 18/12/2019 ، وبعد المحاضرة تم توزيع أداة استطلاع رأي بهدف تقييم  مستوى فهم المحاضرة والتفاعل مع المحاضر

حيث طرحت على الحضور بعض الأسئلة كما يلي :

هل حضرت  مثل هذه المحاضرة سابقا ؟   نعم  (    )    لا  (   )

 أفاد معظمهم  ب ( لا )  بنسبة 69% بينما من قال ( نعم ) بنسبة  (31% )

لذا يفهم من الإجابات أن المحاضرة بهذا العنوان إقبال عليه قليل والعنوان أو بالأحرى " علم نفس الشخصية " علم جديد ولم يطرح في مراكز التدريب والتعليم إلا في العصر الحاضر ، وبالتالي الكثير يجهل هذا العلم خاصة الناس العاديين ولعل هذا العلم يستفيد منها المؤسسات الرسمية والأهلية خاصة عند توظيف الموظفين وذلك بعد وضع شروط لقبول من يتقدم إلى وظيفة من خلال الاختبار .

هل عنوان المحاضرة مهم عندك ؟   نعم    (   )    لا  (     )

 أفاد جميع  الحضور ب (نعم ) طبعا بنسبة 100% ، وهذا يتفق مع قولنا السابق أن علم نفس الشخصية علم جديد ثم لم يعرفه الكثير وأنهم يريدون أن يعرفوا قواعده ومبادئه ، وأخيرا هذا العلم متعلق بشخصية الإنسان وبذاته التي تخفى عليه  الكثير من أسرار هذه النفس ( الشخصية ) .

هل استفدت من المحاضرة ؟   نعم (    )    لا  (    )

أفاد الجميع ب ( نعم ) بنسبة (100%) ذلك أن هذا العلم جديد يريد أن يعرف الناس عنه خاصة وهو علم يتناول الشخصية وانماطها وكيفية التعامل مع باعتبار غيره لأن الإنسان مدني بطبعه ويحب أن يتعامل مع بني جنسه وكيف يتعامل مع انماط الناس بشكل عام .

هل تعرضت إلى اختبار أنماط الشخصية ؟   نعم    (  )      لا   (     )

أجاب أكثر الحضور ب (نعم) بنسبة (61،5% ) بينما أجاب ب (لا ) ونسبتهم ( 38،5% )

وهذا يعني أن بعضهم تعرض إلى نوع من انواع الاختبارات النفسية التي يهدف بعضها تحليل الشخصية  أو توهموا أن هذه الاختبارات تدخل ضمن تحليل الشخصية  وبالتالي أظن أن  أكثرهم لم يخبر لمثل هذه الاختبارات وبدليل أنهم أكثرهم لم يحضر مثل هذه المحاضرة   .

هل استطعت معرفة نوع شخصيتك ؟   نعم  (     )     لا   (   )

أفاد معظم أفراد الحضور ب (نعم ) ونسبتهم (92% ) أنهم استفادوا من المحاضرة بشكل عام كما مر ذلك وبالتالي عرفوا كيف يعرفون نوع شخصيتهم  باعتبار أن معرفة هذه الشخصية تجعلهم كيف يتقبلهم الآخرون وكيف يكسبون الأصدقاء .

هل سوف تتغلب على سلبيات شخصيتك في المستقبل ؟   نعم (  )   لا   (   )

اجاب معظم أفراد الحضور ب (نعم ) وبنسبة ( 84،6% ) بينما أفاد ب (لا ) ونسبتهم ( 15،4% )

وهذا يعني أن معظم الحضور يحاولون بما تعلموه كيف يتغلبون على الجوانب السلبية  للشخصية  على اعتبار أن نمط الشخصية مهم لأنهم يتعاملون مع الناس بهذه الشخصية وبالتالي الإنسان يود التحبب إلى غيره وكسب صداقته وأن هذه السلبيات تعيق معاشرة الناس وتزيد من العداوة بينهم وتنفر الناس عنه  . 

هل استطعت معرفة شخصية أفراد عائلتك ؟    نعم  (   )     لا   (   )

الذين قالوا ب (نعم ) ونسبتهم ( 76،9% ) هم الأكثرية بينما من قال (لا ) ونسبتهم (23،1% ) وهذه النسب تدل على أن الذين حضروا المحاضرة وعرفوا بمحاورها لا سيما التعرف على انماط شخصية  أفراد العائلة لأن ذلك مهم كي يتغلب أفراد الأسرة على المشكلات وسوء الفهم وغيرها من التحديات التي تواجههم بسبب سلبيات الشخصية .

هل استطعت أن تعرف أنواع شخصيات زملائك ؟    نعم    (    )   لا   (    )

أفاد أكثر الحضور ب (نعم ) بنسبة (76،9% ) ، وقال ( لا ) ونسبتهم ( 23،1% ) وهذه النسب مثل إجابة السؤال السابق باعتبار أن الفرد يعرف أفراد عائلته وأصحابه ويتعرف على أنماط شخصيتهم بعد حضور المحاضرة ومعرفة صفات كل شخصية .

هل تعتقد ان بعض الشخيصات تؤثر على حياة الناس ؟   نعم   (   )      لا    (   )

أفاد كل أفراد الحضور ب (نعم ) بنسبة (100% ) مما يعني أن هؤلاء الأفراد الذين حضروا المحاضرة وتعرفوا على أنماط الشخصية وجدوا أن بعض الشخصيات تؤثر على حياة الناس خاصة شخصية القائد أو الزعيم السياسي والديني والاجتماعي ويعرفون أهمية القدوة لا سيما الوالدين على أولادهم  .

هل تعلم أن وضع الشخص المناسب في المكان المناسب  اعتمادا على اختبارات الشخصية ؟  نعم  (   )  لا  (   )

الذين أفادوا ب (نعم ) كانت نسبتهم ( 92،3% ) وهم الأغلبية بينما من أجاب ب (لا ) كانت نسبتهم ( 7،7% ) وهذا يدل أثر الشخصية التي توضع في المنصب والمكان المناسب بعد إجراء الاختبارات الشخصية ، لأن من  فائدة اختبار تحليل الشخصية MBTI  معرفة الناس وطريقة تفكيرهم وطريقة صنع القرار وكيفية التواصل مع الناس ( الجمهور ) واختيار الوظيفة المناسبة  لهم .

 

 

المراجع :

الديوان الوطني للتعليم والتكوين عن بعد، الشخصية، صفحة 3. كامل عويضة (1996)، علم النفس بين الشخصية والفكر (الطبعة الأولى)، بيروت-لبنان: دار الكتب العلمية، صفحة 16-17-23

كامل عويضة (1996)، علم النفس بين الشخصية والفكر (الطبعة الأولى)، بيروت-لبنان: دار الكتب العلمية، صفحة 16-17-23.

نضال الشمالي (2015)، العوامل الخمسة للشخصية وعلاقتها بالاكتئاب لدى المرضى المترددين على مركز غزة المجتمعي – برنامج غزة للصحة النفسي، صفحة 27-28.

حامد زهران (2005)، الصحة النفسية والعلاج النفسي (الطبعة الرابعة)، مصر: علم الكتب، صفحة

 موقع مؤسسة البترول الكويتية

The 5 Qualities of an Ideal Man", www.uckg.org, Retrieved 15-10-2018. Edited.

↑ "The 10 Best Qualities in Any Person", isp.netscape.com, Retrieved 15-10-2018.

^ أ ب "20 Good Character Traits Essential For Happiness", liveboldandbloom.com, Retrieved 15-10-2018. Edited.

^ أ ب "10 Traits Of A Successful Human Being", www.pickthebrain.com, Retrieved 15-10-2018