معايير تحكيم الخطط البحثية والبحوث والدراسات التربوية ومناقشتها

بيانات الملخص الأولية
الملخص

"معايير تحكيم الخطط البحثية والبحوث والدراسات التربوية ومناقشتها"
إعداد
القذافي خلف عبد الوهاب محمد
منتدب للتدريس بقسم المناهج وطرق التدريس
- كلية التربية بالوادي الجديد - جامعة اسيوط

ينبغي لمن يُحكم الخطط البحثية والبحوث والدراسات التربوية أو يناقشها أن يعنى بتقويم جوانب رئيسة ثلاثة، هي:

أولاً: الجوانب العلمية والمنهجية.
ثانياً: جوانب الشكل والإخراج.
ثالثاً: الجوانب المتعلقة بالباحث.
==================================
أولاً: معايير تحكيم الجوانب العلمية والمنهجية:
أ– معايير تحكيم عنوان البحث:
- أن يعكس عنوان البحث المحتوى الموضوعي للبحث ومجاله بدقة.
- أن يكون واضحاً خالياً من اللبس والغموض.
- أن يكون محدداً ومختصراً قدر الإمكان.
- أن يكون ملائمًا للتخصص الدقيق الذي يجرى فيه البحث.
- أن يبتعد عن العمومية والعبارات المتكلفة.
ب- معايير تحكيم المقدمة:
الانتقال من العام إلى الخاص من حيث:
التعريف بموضوع البحث، وتوضيح أهميته.
- ربط موضوع البحث بالتخصص الدقيق من حيث حدود البحث.
- تحديد مسوغات اختيار الموضوع وأسبابه.
- تحديد الهدف العام الذي يريد تحقيقه من خلال البحث.
- توضيح أهمية التوصل إلى الحلول في مجال البحث عموماً.
- إبراز الأفكار والمفاهيم الأساسة في البحث، وتعريفه تعريفاً إجرائياً.
- توضيح مدى وعي الطالب بموضوع بحثه وأبعاده ومنطلقاته وأهميته، ومدى اطلاعه وخبرته في مجاله.
- ذكر أبرز الدراسات السابقة في الموضوع.
- توضيح تفرد البحث وتميزه عن غيره بإيجاز.
ج- معايير تحكيم موضوع أو مشكلة البحث:
- مدى جدة موضوع البحث وأصالته
- أهمية المشكلة من الناحية العلمية والعملية.
- التعبير عن المشكلة بعبارات أو أسئلة دقيقة.
- وضوح أهداف البحث ودقته.
د- معايير تحكيم حدود البحث :
- تحديد حدوده الزمنية والمكانية والميدانية والموضوعية وفقاً لطبيعة البحث والتخصص.
- تحديد مسوغات تلك الحدود على حسب عنوان البحث.
- أن تكون الحدود مناسبة للمدة المقرَّرة للدراسة والدرجة العلمية التي تقدم لها.
- توضيح مسوّغات اقتصار البحث على تلك الحدود.
هـ - معايير تحكيم أسئلة البحث:
للباحث أن يختار طريقة صياغة مشكلة بحثه فقد تكون خبرية، أو بطريقة الأسئلة، مع تسويغ ما اختاره، ومعظم الباحثين يرجحون طريقة الأسئلة بادئاً بالسؤال الرئيس:
- تحديد السؤال الرئيس في ضوء عنوان البحث وحدوده.
- تحديد الأسئلة الفرعية في ضوء أبعاد البحث حسب تصور الباحث، ويكون ذلك في ضوء السؤال الرئيس.
- تحديد العلاقة الواضحة بين الأسئلة الفرعية والسؤال الرئيس.
- مراعاة حدود البحث من أبعاده المختلفة.
- إمكانية قياس مدى تحقيق الأهداف.
و- معايير تحكيم أهداف البحث:
- ربط الأهداف بالأسئلة بالترتيب والعدد.
- مراعاة منطقية الأهداف.
- مراعاة الدقة في تحديد الأهداف، وصياغتها حسب الموضوع.

ز- معايير تحكيم أهمية البحث:
- تحديد الفوائد العلمية التي يحققها البحث، مثل: حل المشكلة العلمية، أو اكتشاف جديد، أو توضيح الغوامض، أو التطوير، وغير ذلك.
- تحديد الفوائد التطبيقية المرجوة من البحث.
- تحديد المستفيدين من هذا البحث.

ح– معايير تحكيم إجراءات البحث:
- إحكام خطة البحث واحتواؤها على العناصر الأساسة للخطة.
- كفاية الفروض والدقة في صياغتها.
- ملاءمة منهج البحث لطبيعة المشكلة المدروسة.
- مدى مناسبة أدوات البحث المستخدمة.
- وصف مجتمع البحث.
- طريقة اختيار عينة البحث (إن وجدت)، ومدى تمثيلها للمجتمع.
- تقديم تعريفات لمصطلحات البحث من الناحيتين النظرية والإجرائية.
- وضوح الخلفية النظرية لمشكلة البحث، ومناسبتها للمشكلة المدروسة.
- احتواء البحث على الدراسات السابقة ذات الصلة، وكفايتها، وطريقة عرضها.
- تنفيذ البحث حسب ما ورد في الخطة وفق تسلسل أسئلة البحث، والإجابات على جميع أسئلة البحث.
ط - معايير تحكيم الدراسات السابقة :
- ذكر الدراسات السابقة، وتوضيحها.
- توضيح الدراسات السابقة في حالة وجودها من النواحي الآتية:
- عنوانها كاملاً.
- نوعيتها من حيث الجهة التي قدمت فيها ومستواها العلمي، أو الدرجة العلمية التي قدمت من أجلها، وتاريخ تقديمها.
- بيان أوجه الاتفاق والاختلاف بين البحث والدراسات السابقة، وذكر ما سيقدمه البحث من إضافة علمية للتخصّص.
- التنظيم والتسلسل المنطقي (من حيث التاريخ، والمحور، والأهداف.)
- التأكيد على أن الدراسات السابقة لم تعالج الموضوع بالكيفية التي يريد معالجتها.

ي- معايير تحكيم منهج البحث :
- تحديد منهج البحث أو مجموعة المناهج التي استخدمها الباحث.
- مناسبة المنهج لطبيعة المشكلة، وأهداف البحث والتخصص الدقيق.
- توضيح طرق استخدام منهج أو مناهج البحث.
(ملحوظة: يمكن الرجوع إلى معايير تحكيم الجوانب العلمية والمنهجية للأبحاث العلمية).

ك- معايير تحكيم تفسير البحث:
- طريقة عرض البيانات، و تحليلها.
- منطقية النتائج وارتباطها بأهداف البحث وإمكانية تطبيقها.
- حجم الإضافات العلمية في البحث.
- جودة التوصيات ومدى قابليتها للتطبيق.
- مدى وجود مقترحات بالبحوث المستقبلية وأهميتها.
- وجود خلاصة للبحث تتضمن جميع ما عرض فيه بطريقة موجزة ودقيقة.
ل- معايير تحكيم قائمة المصادر والمراجع:
- وجود قائمة بالمراجع والمصادر التي أفاد منها الباحث.
- حداثة المصادر والمراجع.
- أصالة المصادر والمراجع، وتنوعها، ومدى صلتها بالبحث.
- الالتزام بنظام كتابة المصادر والمراجع حسب معايير الجهة العلمية.
ثانياً: معايير تحكيم جوانب الشكل والإخراج:
- الالتزام بضوابط الكتابة العلمية السليمة.
- الالتزام بعلامات الترقيم على الوجه الصحيح.
- تطبيق قواعد المنهج العلمي في النقل والاقتباس.
- تناسق البحث من حيث الشكل والتنظيم والعرض المنطقي.
- تقسيم البحث تقسيمات مناسبة.
- تنظيم قوائم المحتويات والجداول والأشكال.
- تنظيم الملاحق.
- خلو البحث من الأخطاء المطبعية واللغوية.
- وجود مستخلص باللغة الإنجليزية عند الحاجة.
- وجود فهارس متنوعة حسب مضمون البحث .

ثالثاً: معايير تحكيم الجوانب المتعلقة بالباحث:
- سعة اطلاع الباحث، وتوفّر المهارة البحثيّة لديه.
- إجادة الباحث - عند الحاجة - للغة أو أكثر من اللغات الأجنبية؛ مما يساعد على اختيار المراجع الأجنبية المناسبة لبحثه، وعلى قيامه بالترجمة الصحيحة.
- الأمانة العلمية.
- الموضوعية وعدم التحيز.
- المرونة الفكرية لدى الباحث، وقدرته على الرد على المناقشين ، وأسئلة المحكَّمين، ودفاعه عن آرائه التي وردت في بحثه.
- القدرة على تحليل البيانات والمقارنة والربط والاستنتاج.
- التحلي بالصبر، ومواجهة الصعوبات، وتحقيق أهداف البحث.
- القدرة على جمع المعلومات من شتى مصادرها الإلكترونية والتقليدية.
- شجاعة الباحث في الاعتراف بالخطأ، والرجوع إلى الصواب، وتقبُّل النقد

القذافي خلف عبد الوهاب محمد

مصر – محافظة الوادي الجديد – الخارجة – كلية التربية – 01115217666
DRASAT_2010@YAHOO.COM