صفحة 3 من 27 الأولىالأولى 1234513 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 261

الموضوع: ذرية ضعافا-ذرية طيبة (Extended Family)

  1. #21
    باحث متمكن
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,032

    افتراضي



    أدة من أدوات التواصل



    الصحافة البينية
    د. يوسف محمد السعيد

    فكرة الصحافة البينية فكرة صغيرة كبيرة, تقوم هذه الفكرة على أن يكلف ولي أمر الأسرة أحد أولاده بإصدار مجلة شهرية موجهه لكلِّ مَنْ يحْتـَكُّ بهم المكلّف من أقاربه من جهة آبائه ، أو من جهة أمه , من خالات و أخوال و عمّات و أعمام, وما تعلق بهم من أسر من أبنائهم و بناتهم المتزوجين و غير المتزوجين.

    وللقيام بهذه المهمة, يمكننا الاسترشاد بالمواصفات التالية مع العمل على تطويرها, و ذلك من خلال القراءة بكتب الإعلام الإسلامي مع استشارة أهل هذا الفن :

    مواصفات المجلة
    1- أن تكون ورقة واحدة في بداية الأمر مستخدماً كِلاَ وجهاها .

    2- أن تكون الكتابة فيها على شكل أعمدة, ففي كل صفحة (4) أعمدة مثلاً ؛ من أجل أن تكون أساسا لمجلة أكثر عمقاً .

    3- يطلب مُعِدْ المجلة بعض المشاركات من أبناء وبنات أقاربة, بحيث تكون مشاركات قصيرة ؛ نظراً لحجم المجلة .
    4- يُذكر فيها عدد المجلة و اسم معدتها أو معدها .

    5- يُذكر في خانة الإعداد أنها مُوَجَّهة لعائلة أبيها وعائلة أمها .

    6- أن يحوي كل عدد مواضيع متنوعة في: الشعائر التعبدية و أحوال الآخرة, السياسة ، الاقتصاد, الأدب, التربية و التعليم, الاجتماع, الصحة و التغذية, و في العلوم العامة, وكذلك سؤال العدد و كتاب أعجبني ، و تعريفاً بشخصية إسلامية مرموقة .

    7- لا بأس أن تكون المشاركات في البداية منتقاة من المجلات و الصحف العامة المنتشرة في السوق أو من الشبكة .

    8- محاولة أن تكون المشاركات مما يمس واقع الأقارب, من تشخيص لواقعهم و حلول لمشكلاتهم الذاتية أو المحلية أو العالمية .

    9- أن تكون أداة تأليف بين الأسر و العمل على تحسين العلاقات فيما بينهم .



    ماذا يحتاج كل معد لهذه النشرة ؟

    1- دورة في معالج الكلمات ( مايكروسوفت ورد ) .

    2- الإطلاع على بعض الكتيبات التي تعني بالإعلام الإسلامي .

    3- تنظيم الوقت حتى لا يزاحم هذا المشروع الأمور الواجبة الأخرى في حياتنا .

    4- أبٌ عطوفٌ وموجهٌ لهذا العمل, أو أخٍ وأختٍ فاضلة .

    5- يمكن أن تتبني بعض المجلات الإسلامية صفحة للاستشارات وتبادل الآراء حول تفعيل مشروعنا هذا و تبادل الآراء حول تنفيذه ، وكيفية حلّ عوائقه .



    كيفية التوزيع

    في الاجتماعات العامة التي يجتمع فيها الأقارب, و إن طلبها أحد من خارج المدينة يمكن إرسالها عن طريق البريد أو بالبريد الإلكتروني . او تنشر في موقع العائلة.


    الفوائد و الأهداف المرجوة

    1- أنه أسلوب جديد من أساليب صلة الرحم .

    2- أنه برنامج عملي ؛ لمحاربة البرامج الموجّهة من قبل العولمة لتفكيك العلاقات العائلية, وجعل المجتمع شذر مذر, يدار بالسلع الاستهلاكية والشركات التجارية المادية .

    3- إذا نجح الفتي أو الفتاة في غرس هذا المشروع في أقاربها و أصبح له قبولاً, يمكنها أن تشجع الأخريات من أسر أقاربها على الشروع بمزاوله مثل هذه المهنة ، فإذا ما تصورنا أن المكلف بالمهمة له (3) أعمام ، و(4) أخوال ، و (4) عمّات ، و (3) خالات ، وقامت كل أسرة ممثلة بأحد أبنائها بعمل مشابه شهرياً ؛ فإن هذه العائلة - الذين هم أقاربك - سيحصلون على ( 14) نشرة على الأقل كل شهر, من داخلها .

    4- تدريب على القراءة لأن الغالب على معظم الأسر قلة الإطلاع .

    5- تدريب لكلِّ معدة للمجلة على العمل الصحفي, خاصة أن الساحة الإسلامية تفتقر إلى صحافيين يذودون عن حياض أمتهم بأقلامٍ إسلامية صرفة .

    6- بافتراض نجاح البند الثالث ؛ فإنه يمكن لمجموعة صحافي العائلة أن ينسقوا فيما بينهم, بحيث يقوموا بتقسيم العمل وتطويره, وذلك بأن تكون تلك النشرات بعضها موجه لأطفال العائلة, وقسم منها موجه لشباب و شابات العائلة و البقية موجهه للآباء و الأمهات .

    7- تربية للمكلف على تحمّل المسؤولية, وتربية لذاته ؛ حيث أن هذا المشروع سيضطره للقراءة والإطلاع و محاولة الامتثال ، كما أنه حصن له بعد الله - سبحانه وتعالى - من الغزو الفكري المنظم و الموجه لأمتنا العربية والإسلامية .

    8- وسيلة عن طريقها يستطيع ولى الأمر تمرير كثير من المفاهيم التربوية إلى ابنه أو ابنته المكلفة بالمشروع .

    9- تربية لأبنائنا على الإنجاز, و إشعاره بأن له دور طيب على أسرته الكبرى ، وإن كان مازال فتى أو فتاة .

  2. #22
    باحث متمكن
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,032

    افتراضي

    من اللجان المهمة في نظري لتكون من ضمن لجان إدارة العائلة


    لجنة البحث العلمي


    أفرادها أساتذة جامعة من نفس العائلة

    تقوم هذه اللجنة بعمل أبحاث علمية حول شؤون العائلة

    يعني تستطيع الاستفادة من معظم الأبحاث المنشورة و العامة عن الظواهر الاجتماعية

    و تعيد الدراسة و عينتها العائلة فقط.

    و تخرج بتوصيات لبقية اللجان , كي ينفذوها من خلال خدماتهم للعائلة.

    من تلك الأبحاث ما يلي

    1
    ظاهرة تسرب الطلبة والطالبات من مدارسهم

    2
    الضعف في مادة الإملاء و التعبير

    3
    الضعف في اللغة الإنجليزية

    4
    الخجل, الجرأة غير الحميدة , اللامبالاة, ....لدى شباب و شابات العائلة

    5
    القيم بعامتها لدى شباب و شابات العائلة (الكرم, المسؤولية, الفزعة, الحياء, التعاون, ..)

    6
    دراسة ظاهرة ملل معلمي و معلمات العائلة من و ظيفتهم

    7
    ظاهرة عدم الرضاء الوظيفي لدى أفراد العائلة
    (عدم رضاهم عن وظائفهم التي يعملون بها, في الدوائر الحكومية او الأهلية)


    8
    دراسة احوال كبار السن في العائلة و ذوي الإحتياجات الخاصة

    9
    دراسة ظاهرة الإستهلاك غير الموجه لدى العائلة
    (الإستهلاك في : الكهرباء, الماء, الطعام, اللباس, الرحلات, الكماليات...الخ)

    10
    ظاهرة الأمية الحاسوبية لدى أفراد العائلة.

    11
    دراسة عن التغذية في العائلة و علاقتها با لأمراض المنتشرة في العائلة

    12
    دراسة دور الدعاة والتربويين داخل العائلة على التلاحم العائلي.

    13
    دراسة دور العائلة بما فيها من إمكانيات وقدرات على المجتمع إيجابا او سلبا

    14
    دراسة دور العائلة على المجتمع الدولي
    مثل كم إنسان أسلم بجهود العائلة؟
    كم إنسان استفاد او اهتدى بسبب جهود العائلة

    15
    دراسة الأمراض الوراثية في العائلة

    16
    ظاهرة غلاء المهور, ظاهرة العنوسة, الطلاق, البطالة, ضعف الوازع الديني, التفحيط,
    المعاكسات, قطيعة الرحم, سوء العشرة بين الزوجين, التدخين, المخدرات,
    البرود العاطفي بين الزوجين, الميوعة لدي مراهقي العائلة,.....الخ

    17
    دراسة ظاهرة الحوادث و المخالفت المرورية داخل العائلة
    على غِرار الدراسات العامة عن هذه الظاهرة
    و على ضوء الدراسة, تتم التوصيات
    و منها تنطلق اللجان الأخرى كل بحسبه , لعمل برامج توعوية
    لتعديل السلوك المروري لدى أفراد العائلة.
    بحيث تُدشن برامج التوعية تلك من خلال خدمات اللجنة لعائلتها الكبيرة.
    فاللجنة الشرعية لها دور
    واللجنة الثقافية لها دور
    و لجنة الإرشاد ألأسري لهادور
    و اللجان التعليمية لها دور
    و معلموا الفنية في العائلة لهم دور

    18
    دراسة ظاهرة "الإحباط الوظيفي" لدى أفراد العائلة
    هذه ظاهرة متواجدة لدي بعضا من الموظفين سواء في القطاع الحكومي او القطاع الخاص
    أنا هنا ارى ان تتم دراستها على مستوى ألأسرة الكبيرة
    و من ثم الخروج بتوصيات لعموم افراد الأسرة المحبطين في أعمالهم ووظائفهم
    هناك العديد من الكتابات و الأبحاث العلمية حول هذه الظاهرة يمكن الإستفادة منها
    يمكنك في هذه الظاهرة او في غيرها من الظواهر السابق التنويه عليها
    كتابة إسمها او احد مصطلحاتها في محركات البحث , وستجد العديد من الأبحاث والمقالات عنها
    في مثل ظاهرتنا هذا أحيلكم على

    مقال بعنوان

    فن إحباط الموظفين
    إبراهيم محمد باداود - 25/02/1428هـ
    http://www.aleqtisadiah.com/article.php?do=show&id=4995

    الإقتصادية

    السبت, 13 ربيع أول 1428 هـ الموافق 31/03/2007 م - - العدد 4919

    &

    بحث علمي
    تم نشره في مجلة دراسات الخليج
    المجلد : 22 العدد : 85 ابريل 1997

    تحليل الضغوط التنظيمية التي تتعرض لها القيادات الإدارية
    من السيدات في الجهاز الحكومي : دراسة تحليلية .


    د. منى راشـد الغيـص .
    http://pubcouncil.kuniv.edu.kw/JGAPS...cle.asp?id=481



    &

    بحث آخر حول عدم الرضا الوظيفي
    بحث مطبق على عينة من عضوات هيئة التدريس في جامعة الملك سعود في الرياض

    الباحثة أسمته "الإحتراق النفسي"

    و الإسم بذاته يحمل معاني كثيرة
    http://pubcouncil.kuniv.edu.kw/JGAPS...cle.asp?id=329

    مجلة دراسات الخليج
    المجلد : 28 العدد : 105 ابريل 2002






  3. #23
    باحث متمكن
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,032

    افتراضي

    اللجنة المالية
    و
    لجنة الخدمات العامة التي ألمحت لهما في مداخلة سابقة

    يمكن ان تكون المهام التالية من مهامها


    حسب إستقراءي للوضع الإقتصادي في بلداننا و تحولاته المحلية والعالمية
    و دورة المال في المجتمع و الشركات العالمية و العولمة الإقتصادية , و قلة السيولة في أيدي الناس و المديونية...الخ


    خرجت بالتصور التالي و الذي شعاره

    "مال الأسرة منها و إليها"

    أو

    "لا تُخرجوا المال الذي في يد الأسرة للغير و خاصة على المستوى التجاري"

    أو

    "دعوا مالنا كأسرة كبيرة يدور فيما بيننا بقدر المستطاع"


    طيب..!

    دعونا نستقرئ مسار المال الذي بيد أفراد أسرتنا أين يذهب..!

    يذهب إلى

    الحلاق
    ميكانيكي السيارات
    المشاغل النسائية
    شركة الكهرباء
    شركة الإتصالات
    وزارة المياه....
    المطاعم
    محلات الملابس
    محلات الآواني المنزلية
    السباك, الكهربائي...عموم الصيانة المنزلية
    البقالات و محلات التموين الغذائي
    محطات وقود السيارات
    المكتبات القرطاسية
    محلات الأجهزة الإلكترونية
    المستشفيات
    مستشفيات الأسنان على وجه الخصوص
    محلات الكماليات
    محلات الأثاث المنزلي
    معارض السيارات
    الفنادق, و الشقق المفروشة
    محلات الخدمات السياحية (منتزهات, ملاهي أطفال, إستراحات, شاليهات...)
    المدارس الأهلية
    قصور الأفراح
    سوق الخضار و اللحوم

    :
    :
    الخ

    إذا أردنا أن نطبق مفهوم "مال العائلة منها و إليها"

    هذا يقودونا إلى ان كل عائلة كبيرة يربطها رباط رحمي او نسب و مصاهرة
    عليها أن تسعي لملكية أو إنشاء ما تستطيعه من محلات تجارية او خدمية
    مما ذكر أعلاه, محلات غير ربحية, بل لخدمة أفراد العائلة, وتطبيق الشعار السابق ذكره.
    هذا بالتاكيد لا ينطبق على ما يُصرف من مال لخدمات الكهرباء و الإتصالات و المياه
    ذلك ان هذه الشركات تحتاج إلى مال حكومي أو مال عام للمجتمع ككل.

    فالعائلة يمكنها ان تملك
    حلاق العائلة
    ميكانيكي العائلة
    نوفثية العائلة
    مشغل نسائي العائلة
    قصر أفراح العائلة
    إستراحة العائلة
    شقق مفروشة للإجار عند السفر
    مؤسسة خدمة و صيانة المنازل
    محل لمهندس حاسوب العائلة
    مزرعة العائلة للخضار و اللحوم
    بنشري العائلة
    :
    :
    وغير ذلك مما هو بمقدور عائلة ما

    يُتفق بالطبع على كيفية أنشائها و كيفية تقديم خدماتها لأفراد الأسرة
    و كيفية إستثمار أوقات الفراغ عند مهني العائلة او العاملين في مراكز خدمات العائلة.

    و هذا بدوره سيعالج أموركثيرة في المجتمع

    أقل شيء أن لا يكون المال العام في يد الأغنياء فقط

    قال جل من قائل
    "ما افاء الله على رسوله من اهل القرى فلله وللرسول ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل
    كي لا يكون دولة بين الاغنياء منكم وما اتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا واتقوا الله ان الله شديد العقاب
    " الحشر , 7.




    مما يعزز وجهة نظري هذه و بحسب فهمي البسيط

    أنقل لكم فقرة من مقال تم نشره في "الاقتصادية"

    بعنوان

    عندما يكون الاقتصاد عدوا للوطن !

    د. عمار بكار
    رئيس تحرير موقع العربية ـ نت
    15/03/1428هـ

    ammarba***********

    بعد شرح من د.عمارحول مقصده من عنوان مقالته أنقلكم
    للفقرة التي تنص على

    "
    إحدى النظريات المطروحة تقوم على تشجيع العمل التجاري غير الربحي، أي إنشاء مؤسسات تجارية عملاقة كالمصانع وشركات التجزئة وغيرها تقوم على مبادئ تجارية صحيحة، و لكن أرباحها في النهاية تصب في مصلحة المجتمع الذي يملك هذه الشركات، وبحيث يحكم هذه الشركات مجالس منتخبة من المدينة أو الدولة، وهو مفهوم موجود في أمريكا ومطبق في بعض شركات الكهرباء والمياه والشركات الصحية، ولكن النظرية تطالب بالتوسع في هذا المجال بشكل أكبر، وخاصة في الدول التي ترتفع فيها مستويات البطالة.

    بالنسبة للعالم النامي، فإن المسألة مختلفة، لأن الدول ما زالت في مرحلة نمو بطيء، والتنمية هي مسؤولية الجميع، القطاع الخاص والقطاع العام والقطاع الخيري والأفراد، والتنمية تحتاج إلى التكاتف لأن التحدي ضخم جدا ولا يمكن لقطاع واحد أن يقوم بالمهمة وحده.
    عندما يقف رجال الأعمال في وضع لا يخدمون فيه أوطانهم، فهم بشكل أو بآخر يشبهون الوطن الذي يقف في وجه نمو الاقتصاد والأعمال.
    اليد الواحدة لا تصفق!


    "
    رابط المقالة
    http://www.aleqtisadiah.com/article.php?do=show&id=5186
    أنا أقول و أكرر شعاراتي السابقة

    "مال الأسرة منها و إليها"

    أو

    "لا تُخرجوا المال الذي في يد الأسرة للغير و خاصة على المستوى التجاري"

    أو

    "دعو مالنا كأسرة كبيرة يدور فيما بيننا بقدر المستطاع"


    توجه في تقديري يحتاج إلى دراسه , ويكفي أن أقول ما قاله المصطفى صلى الله عليه وسلم

    "صلة الرحم مثراة في المال, محبة في الأهل, منسأة في الأجل"
    حديث متفق عليه
    و

    "من أحب ان يبسط له في رزقة و ينسأ له في أثره فليصل رحمه"
    حديث صحيح

    فتلك المشاريع أعتبرها آدوات تواصل رحمي, على أثرها نخرج بإذن الله بما ذكر في الأحاديث السايقة, مثراة في المال, محبة في الأهل, منسأة في الأجل مع إنبساط في الرزق.

  4. #24
    باحث متمكن
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,032

    افتراضي

    أبدأ هذه المشاركة و اكملها لاحقا

    أيه القارئ / القارئة الكريمين

    قد تكونا إقتنعتما بما هو مطروح هنا في هذا المشروع, كله او بعضه

    و تسألان
    هل لنا من دور في نشر أفكار هذا المشروع و الذي هو
    "دعوة الناس لبناء عوائلهم الممتدة بصورة تناسب عصر المعلوماتية"؟



    إن كنتم تسألونني هذا السؤال فالجواب كما يلي

    1
    تنشرون هذه الأفكار في صفوف عائلتكم الكبيرة او الممتدة مشكورين مأجورين إن شاء الله.

    2
    تنشرون هذه الأفكار في صفوف عموم المجتمع
    أصدقائكم, مداخلاتكم على المواضيع في المنتديات
    او مداخلاتكم التلفزيونية او الإذاعية

    3
    تتواصلون مع كل شخص كتب او تحدث عن صلة الرحم و قطيعة الرحم
    لأن اكثر من تحدث فيها تحدث بصورة تقليدية فردية محضة
    تتواصلون معه , وتطرحون له أفكار هذا المشروع, ولربما دللتموه على رابط هذا الموضوع.

    4
    تدرجون لنا هنا مشكورين , بعضا من التجارب العائلية في البناء
    سواء أسركم او غيرها

    5
    تتواصلون مع خطباء الجمعة في عالمنا العربي و الإسلامي
    و تطرحون عليهم مشروع "الذرية الطيبة و طريق البناء"
    و هناك مواقع على النت متخصصة بخطب الجمع
    يمكن طرح أفكار هذا المشروع على تلك المواقع.

    6
    تطرحون هذا المشروع على أساتذة و أستاذات علم الإجتماع في جامعاتنا العربية والإسلامية
    و تربطونه بما يسمي "علم الإجتماع العائلي"
    فلعلهم يستلهمون بنود هذا المشروع , ويجعلونه من ضمن مقرراتهم الجامعية
    بحيث يُدرسونها للطلبة والطالبات كبديل جزءي لبعضا من النظريات الغربية في مجال علم الاجتماع

    7
    إن كنت شاعرا أو أديبا أو مصمم مسرحيات او فنانا تشكيليا
    فيمكنك إستلهام أركان البناء و بنوده
    ثم العمل على تضمين قصائدك لمفاهيم البناء
    او عمل رويات يستلهم منها الفتية والفتيات أهمية البناء العائلي الممتد.
    أو عمل سناريو لمسرحيات تستهدف البناء لأسرة ممتدة ما
    ثم الدفع بها للمسرحجيين كي ينفذوها على المسرح..
    أو تسخير فنونك التشكيلية لخدم أهداف البناء المرجو
    رسم لوحات, شعارات على T_شيرت, او شعارات على بالونات للأطفال

    8
    إن كنت صاحب مصنع و منتجات عامة فيمكنك عمل ما يستطيعه مصنعك مما يلي
    عمل شعارات بناء على أغراض و مستلزمات الأطفال (أبَّة الطفل, قنينة الحليب, برتوزات الأطفال و بدلهم..)
    عمل شعارات بناء على بعضا مما يناسب من الآواني المنزلية (أكواب, صحون, بوادي, ملاعق...)
    طقم العائلة الممتدة: يتم صبغة برسوم و شعارا البناء المذكورة في هذا المشروع.
    نفس الشيئ بالنسبة لمصانع المنسوجات و الملابس.


    9
    إن كنت مصمما لمواقع إلكترونيه فلعلك تبادر بتصميم نموذج لموقع عائلي
    بالصورة التي أنا وصفتها في أحد مداخلاتي على الموضوع
    كي نميز الموقع العائلي عن غيره من المواقع
    و نجعله بأركانه مهيئا لخدمة العائلة.

    10
    إنتاج علب مناديل باسم "العائلة الممتدة"
    تتواجد في السوق لعموم الناس, يٌرسم على جوانبها شعارت البناء
    (شجرة عائلة, قصر أفراح العائلة, فنيي العائلة, ميكانيكي العائلة,
    لجنة إرشاد أسري العائلة و هم مجتمعون, مزرعة العائلة, مشغل نسائي العائلة...)
    مع بعضا من الجمل الخفيفة التي تحفز على التواصل العائلي مثل
    "صل رحمك", "كن متعاونا مع ذويك" , "تصل رحمك يطول عمرك",
    "تصل رحمك , يكثر رزقك", " يكثر مالك بصلتك لرحمك"...الخ


    11
    عمل لواصق لزجاج السيارات يحملن شعارات البناء
    كأن تحمل جُملا مثل
    "صل رحمك", "كن متعاونا مع ذويك" , "تصل رحمك يطول عمرك",
    "تصل رحمك , يكثر رزقك", " يكثر مالك بصلتك لرحمك",
    "أنت تحب ان تكون ذريتك طيبة", "الذرية الطيبة مطلب حضاري",
    "الذرية الطيبة مطلب شرعي", "بالذرية الطيبة تتم التنمية"
    "بالذرية الطيبة تُبنى المجتمعات", " ماهو برنامجك لبناء ذرية طيبة؟"
    و غير ذلك من الجمل المحفزة على البناء.


    12
    إن كنت لا تجيد شيئا مما سبق, فيمكنك نقل ما قرأت للمعنيين به
    "فرب مبلغ أوعى من قارئ"

    قال عليه أفضل الصلاة و السلام

    " لا تحقرن من المعروف شيئا..."


    بارك الله لي و لك بما نكتب و نقرأ وجعلنا الله مفاتيح للخير مغاليق للشر
    .


  5. #25
    باحث متمكن
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,032

    افتراضي





    للجنة التزويج والتوظيف

    مهامها

    مواصفات أعضائها

    كتب و أبحاث علمية, كأمثله لغيرها من الكتب و الأبحاث ننصحهم بقرائتها و الإطلاع عليها.



    لقد نوهت في مداخلة سابقة, أن كل لجنة من اللجان العائلية هي بحاجة لتثقيف نفسها

    و خاصة في محيط مهامها و حقل عملها داخل الأسرة.

    لا أعتقد ان لجنة من اللجان ستكون فاعلة بجد على مستوى أسرتها الكبيرة

    إلا إذا إستطاعت ان تواكب و تَطَّلِعْ على كل او جل ما يطرح من جديد في عالم مهامها و الدور المنوط بها من كتب و أبحاث جادة.


    من هذا الباب سأطرح من آن لآخر بعضا من عناوين الكتب و الأبحاث التي أرى أهميتها للجنة من اللجان العائلية.

    وهذه المداخلة مخصصة للجنة التوظيف و التزويج

    وحجم هذه المداخلة سيزداد مع الزمن.


    مهام هذه اللجنة
    هذه اللجنة تستلم ملف الفرد العائلي من الذكور أو الإناث
    بعد تخرجه من الجامعة او حين إخفاقة في مواصلة دراسته في اي مرحلة من مراحل التعليم
    ثم تسعى بجهدها لتوظيفه وتزويجه, بحسب إمكاناتها.

    وحيث أن هذه اللجنة منوط بها التوظيف و التزويج لأفراد العائلة, يُفترض أنها مطلعة على نظام ديوان الخدمة في بلدها

    أو المؤسسة الحكومية المسؤولة عن التوظيف, تعرف حاجة السوق الوظيفي, تعرف بعضا من مؤسسات القطاع الخاص وحاجياته الوظيفية

    تعرف الأماكن الشاغرة و ظيفيا في مؤسسات العائلة أو شركاتها إن كان لديها شركات, و تسعى لتوظيف ذلك الشخص بما يتوائم مع قدراته وشهادته و تطلعاته.

    إن لم تجد له وظيفة فيما سبق ذكره, تسعى لحصر عدد الشباب على وجه الخصوص الذين ينتظرون التوظيف في أسرتهم الكبيرة

    ثم بالإتفاق مع اللجنة المالية لربما سعو إلى ان يفتحو لهم محلات تجارية تتناسب و قدراتهم, وتتابع مسارهم التجاري حتي يقفو على أرجلهم في السوق

    محلات تجارية ( صغيرة كانت ام كبيرة) ( محلات حاسب آلي, محلات جوالات, بقالة, مهن عامة: سباك,كهربائي, صيانة منازل , خباز , فوال...محلات نوفيثه...)
    سواء هم عملو بانفسهم أو انهم مشرفون على عمال مستقدمين يعملون في تلك المحلات.

    بالنسبة للفتيات , يمكن بحسب حاجاتهن البحث لهن عن أعمال تناسب قدراتهن و ما معهن من علم.


    و إن كان تلك الفتية والفتيات بحاجة لتأهيل قبل تسليمهم أعمالهم,فيمكن تأهيلهم بحسب ما تقرر من نوع العمل الذي سيعملون به
    فيمكن إعطائهم دورات في الإدارة, دورات حاسب بانواعها المختلفة, دورات مهنية عامة و صقل مواهب في أي فن من الفنون يتوائم مع المتدرب.


    من ناحية التزويج
    يُفترض أن هذه اللجنة لديها إحصائية دقيقة وكاملة لكل فتيات الأسرة وفتيانها الذين هم في سن الزواج
    بالتنسيق داخليا يمكن تزويجهم من داخل العائلة, او تزويجهم من خارج العائلة بالإتفاق مع اللجان المماثلة لهم في الأسر الأخرى.

    هنا أيضا يُفترض أن لجنة الإرشاد الأسري داخل العائلة قد هيئتهم نفسيا وثقافيا لدخول عش الزوجية,
    و يفترض أن اللجنة الثقافية قد ازالت عن كاهل عقولهم قضية المغالاة في المهور و المغالات في نوع حفلات الزواج
    و إذا كانت الأسرة تملك قصر أفراح كما هو مُقترح لكل أسرة ممتدة,
    فهذا القصر سيخفف الأعباء عليهم, ولربما أجرو اكثر من زواج في قصرهم هذا في ليلة واحدة.




    ما يلي ملخص لبحث علمي أرى ضرورته لهذه اللجنة

    الصفحة الرئيسية > مجلة البحوث الأمنية > العدد رقم 33 > أولا: البحوث العلمية
    http://www.kfsc.edu.sa/Docs/Journal/...3.doc_cvt.aspx


    الشباب والعمل: دراسة لإشكالية السعودة والبطالة وتحدياتها وآثارها الاجتماعية والأمنية
    إعداد
    الدكتور/ عبد العزيز بن علي الغريب
    أستاذ علم الاجتماع المساعد بقسم الاجتماع والخدمة الاجتماعية
    كلية العلوم الاجتماعية، جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
    ملخص الدراسة

    هذه الدراسة عبارة عن بحث بهدف التعرف على تأثير بعض العوامل الاجتماعية في برامج السعودة التي يقوم بها عدد من المؤسسات حالياً، مع التركيز على ثلاثة عوامل تعد بمنزلة تحديات تواجهها تلك البرامج، وهي:

    ارتفاع نسبة القوى العاملة الشابة،

    وزيادة العمالة الوافدة،

    وقلة فرص العمل.

    وقد أكدت النتائج ارتفاع نسب الشباب السعودي في سن العمل بمعدلات كبيرة جداً.

    يرافقها أيضاً تدنٍ في الفرص الوظيفية،

    مع زيادة في استقدام العمالة الوافدة،

    وهو ما أوقع المجتمع في شبكة من العلاقات؛ انعكس تأثيرها في برامج السعودة وخططها.

    وهو ما جعل تدخل المجتمع لا يكون مؤثراً بالشكل المقبول في علاج المشكلة لتداخل إرهاصاتها على مختلف جوانب البناء الاجتماعي للمجتمع.

    وقد توصل إلى ذلك من خلال تحليل نتائج الدراسات السابقة، وتحليل البيانات والإحصاءات الصادرة عن وزارة التخطيط والاقتصاد وتوظيفهما.


    إنتهي التلخيص


    لكامل الدراسة يمكن الرجوع للعدد المذكور من مجلة البحوث الأمنية.



  6. #26
    باحث متمكن
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,032

    افتراضي

    المتحمس لمشروع صلة الرحم بثوب جديد
    و يجد معاناة من تجاوب اعضاء أسرته الكبيرة

    يمكنه الإستفادة من كتاب بعنوان

    "العادات السبع للأسر الأكثر فعالية"

    تأليف
    ستيفن ر. كوفي

    مترجم
    من منشورات مكتبة جرير
    الطبعة الثالثة 2005م

    لا حظ ان العادات السبع سلسلة من الكتب المترجمة

    هنا أنا اخص ما يتعلق بالأسرة

    فهناك
    "العادات السبع للمراهقين الأكثر فعالية"

    و

    "العادات السبع للناس الأكثر فعالية"

    هذا الكتاب لكل ناشط تربوي في الأسرة الممتدة
    و يرجو التغيير للأفضل في أسرته

    ويمكن إجراء مسابقة عليه في صفوف الأسرة
    كي ينشط الخاملون ويتفاعل المتقاعسون

    يمكن إهدائه لمحبي القرائة في الأسرة
    أملا بأن يتفاعلوا مع ما هو مطروح في مداخلات هذا الموضوع


    هذا الكتاب يركز على التعاملات النفسية والحوارية بين أفراد الأسرة الواحدة و كيفية الإرتقاء بها للحصول على أسرة مترابطة متفاعلة تفاعلا أمثل.

    وقد طرحها بإسلوبه الخاص منطلقا بالطبع من ثقافته الغربية

    ما زجا إيها ببناء الذات الفردي و الجماعي

    ما زجا إياها بالعديد من مفاهيم الذاكرة وتنظيمها و ترتيبها

    ولعلى أجد الوقت الكافي لعرض بعضا من مرئياته حول الموضوع

    و هذا لا يمنع من يريد سبقي لذالك

    فالمجال مفتوح لمحبي الخير و محبي إثراء هذا الموضوع الرحمي بالشكل الذي يراه.


    مقتطفات من الكتاب

    1
    إن نجاحنا كمجتمع لا يعتمد على ما يحدث داخل البيت الأبيض, بل ما يحدث داخل بيوتكم
    المؤلف يستشهد بهذا من أقول "باريرا بوس"

    2
    و أنا على اقتناع بأننا إذا أنهكنا أنفسنا - كأفراد في المجتمع - بالعمل في كل مناحي الحياة, و أهملنا الأسرة, فسنكون كمن يحاول إصلاح كراسي السطح على سفينة تايتنك الغارقة


    3
    المؤلف يُشبه الأسرة و مسيرتها بطيلرة وركابها وقائدها وطاقم ملاحيها
    يقول فيما معناه الطيارة بحاجة إلى 3 امور لتبلغ هدفها بكل يسر و سهولة
    الوجهة, خطة الطيران, البوصلة.

    4
    الفكرة تكمن في تكوين رؤية يتقاسمها كل افراد الأسرة.

    5
    المؤلف في سعيه لبناء اسرة ناجحة يتبنى إستراتيجية اسماها "منهج من الداخل - إلى الخارج"
    و يقول "أحد الأسباب التي تجعل من هذا المنهج منهجا حيويا في أيامنا هذه أن الزمن قد تغير بصورة كبيرة. ففي الماضي ,
    كان من الأسهل تنشئة أسرة ناجحة "من الخارج إلى الداخل" لأن المجتمع كان و قتها نصيرا لأفراده, كان بحرا لا ينضب من المثل العليا,
    و النماذج الرائدة, و التعزيز الإعلامي, والقوانين التي تحكم لصالح الأسرة , وأنظمة الدعم التي كانت تجتهد للحفاظ على الزيجات وخلق اسر قوية.."


    6
    يقول المؤرخ العظيم "أرنولد تونبى" إننا نستطيع تلخيص التاريخ في فكرة واحدة بسيطة: لا شيئ يفشل مثل النجاح,
    بعبارة أخرى , عندما يكون رد الفعل مكافئا للتحدي, هذا هو النجاح, أما عندما يتغير التحدي فإن رد الفعل القديم
    لن يكون ذا جدوى.
    و لقد تغير التحدي , و لهذا لابد أن رد فعلنا مكافئاً له.
    مجرد الرغبة في تكوين أسرة قوية لا يكفي, نحن بحاجة إلى مفاهيم جديدة , و مهارات جديدة , لقد قفز التحدي بخطى واسعة, و إذا ما أردنا الاستجابة له بفعالية , فعلينا أن نقفز وراءه.

    تعليق د. المقريزي
    نعم هذا ما اقصده نوعا ما فيما يتعلق بواجب اليوم الرحمي, و أننا يجب أن نقفز من التعامل الفردي للتواصل الرحمي لتعامل جمعي
    كما هو موصوف في مبحثنا هذا.


    اكمل لاحقا إن شاء الله



  7. #27
    باحث متمكن
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,032

    افتراضي



    من السودان أنقل لكم ما يلي


    منتدي تواصل الأجيال والتماسك داخل الأسرة

    نظمت الوزارة (في السودان) منتدي تواصل الأجيال والتماسك داخل الأسرة في إطار تمتين النسيج الاجتماعي تحت شعار (نحو تعزيز ثقافة الحوار).

    تحدث نيابة عن السيد وكيل الوزارة وراعي المنتدي الأستاذ عثمان الأمين ابوقناية موضحاً أهمية تواصل الأجيال والتماسك داخل الأسرة ..كما أكد على ضرورة تماسك الأسرة السودانية ومجابتها لكل المتغيرات الدولية.


    وقدم البروفسير عبد العزيز مالك المستشار بوزارة التربية ورقةً عن البعد الايجابي لسلامة التماسك الأسري تناولت أهمية الأسرة الممتدة وثقافة الحوار داخل الأسرة ومهددات تماسك الأسرة.

    وأجمع المناقشون على أهمية إزالة الفجوة بين الأجيال وتعزيز علاقات الترابط والتقدم بجانب التركيز على الأسرة الممتدة ودورها في تقوية النسيج الاجتماعي ودعا المشاركون لتعضيد الجوانب الايجابية للأسرة ومحاربة السالب منها.

    [web]http://www.welfare.gov.sd/news.php?rsnType=1&id=63********

    ___________________________
    http://www.welfare.gov.sd/news.php?rsnType=1&id=63




    تعليق
    لا شك ان الدعوة إلى التماسك الأسري الممتد واضح جدا في الخبر اعلاه
    الذي أود معرفته والبحث عنه, هو ما هي الآدوات التي هم طرحوها و تساعد على تلك الترابط
    او الوسائل التي تعين على تحقيق الهدف, لنضيفها هنا, لتكون مرجعا لجميع المنادون
    للترابط الأسري الممتد.

    كما أنني بدوري أرفع لهم ما هو مطروح من آدوات في موضوعنا هذا, لعل فيه نفعا للجميع



  8. #28
    باحث متمكن
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,032

    افتراضي



    هذه المداخلة مخصصة لمقالاتي المنشوررة في المجلات والصحف العامة حول البناء العائلي الممتد




    من المواضيع المقترحة لمساعدة الإدارات العائلية لآداء مهامها و لتوعية المجتمع بعمومه حول برامج البناء العائلي الممتد

    مقالا نشرته في مجلة المجتمع الكويتية عدد 1534, صفحة 39,

    "مجلة العائلة الممتدة إلى كل من يفكر بإنشاء مجلة إسلامية".

    http://www.almujtamaa-mag.com/Detail...sItemID=101229

    و
    مجلة المجتمع عدد 1538, صفحة 39,

    "عن مجلة العائلة الممتدة".



    يجده المحب على الرابط التالي

    http://islameiat.com/main/?c=96&a=1131




    =-=-=-=-=-=-=-=

    مقال آخر بعنوان

    "لماذا الحاجة إلى إعلام عربي بديل"

    تم نشره في مجلة ولدي عدد 56
    http://forum.ma3ali.net/showpost.php...&postcount=127

    .



    مقالات أخرى
    3) مجلة المجتمع عدد 1533, صفحة 60-61, "برنامج تعليمي للأبناء في اللقاءات الأسرية".

    http://www.almujtamaa-mag.com/Detail...sItemID=100462

    4) مجلة الاقتصاد الإسلامي عدد 263, صفحة 37, "تعاضد علمي الاجتماع والاقتصاد في الإسلام".

    5) مجلة ولدي عدد 32, "هندسة النظام في الاجتماع العائلي".

    6) مجلة تحت العشرين عدد 82, "الصحافة البينية"

  9. #29
    باحث متمكن
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,032

    افتراضي

    في هذه المداخلة أعرض لكم بعضا من الروابط التي تحيلنا على مقالات حول

    القبيلة و الإنتماء آراء شخصية ومقولات شرعية

    يزداد حجم هذه المداخلة مع الزمن.

    و الكتاب لهذه المقالات قد نوافقهم وقد نختلف معهم

    الهدف العام من هذا الإستعراض هو تعريفك ايه القارئ الكريم بما يقال عن الإنتماء القبلي و العشائري

    و ما يدور في صحافتنا عن هذا الموضوع. و أنت وحدك المسؤول عن تقيمك لما تقرأ.



    1
    http://www.alriyadh.com/2007/03/15/article232841.html

    مقال بعنوان

    الإسلام والقبيلة

    الرياض: الخميس 25صَفر 1428هـ - 15مارس 2007م - العدد 14143




    2
    http://www.alriyadh.com/2007/03/08/article230744.html

    مقال بعنوان

    الإسلام والقبيلة

    منشورا بجريدة الرياض عدد الخميس 18صَفر 1428هـ - 8مارس 2007م - العدد 14136







    3
    http://www.alriyadh.com/2007/03/01/article228720.html

    مقال بعنوان
    القبيلة والمجتمع (ضرورة القبيلة)

    الرياض اللخميس 11صَفر 1428هـ - 1مارس 2007م - العدد 14129






    4
    http://www.alriyadh.com/2007/03/22/article234850.html

    مقال بعنوان
    القبيلة والمجتمع

    الرياض الخميس 3 ربيع الأول 1428هـ - 22 مارس 2007م - العدد 14150






    5
    http://www.womengateway.com/arwg/Lif...ama3/osrah.htm
    الصفحة الرئيسية> أنماط الحياة> أسرة و مجتمع

    مقال بعنوان


    الأسرة الممتدة تعاود الانتشار للتكيف مع المشكلة الإسكانية

    الوقت - جواد مطر:






    6
    مقال بعنوان

    بين الولاء الإسلامي والفطري

    د.سلمان بن فهد العودة
    20/2/1428
    10/03/2007



    يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (ما من مولود يولد إلا على الفطرة) متفق عليه،إن الناس كلهم يعرفون هذا القدر المشترك من العلاقات والمعاملات،

    ويمارسون علاقاتهم بطبيعة تامة وبعفوية فطرية، فالإسلام جاء لينظم هذه الشبكة من العلاقات الإنسانية لا ليحرم الناس منها، أو يقطعهم عنها،

    بل إن القرآن جعل من سمات الضالين أن يقطعوا الصلة، ولم يجعل أبد الصلة بالناس خطأ أو جرماً،

    يقول جل وعلا: "ويقطعون ما أمر الله به أن يوصل ويفسدون في الأرض.."الآية،

    فحب القريب وحب الصديق وحب الزوجة وحب الوطن وحب القبيلة من الولاء الفطري العام، الذي لا يتناقض مع الولاء الإسلامي،

    والمسلمون الأوائل كانوا يتعاملون مع القضايا التعاملية بفطرية طبيعية، وبأريحية تامة، بعيداً عن العقد التي تلبس بها بعض المتأخرين،

    فصنعت خليطاً من المفاهيم المغلوطة التي تجنح إما إلى إفراط أو تفريط.

    :
    :
    التكملة على الرابط التالي

    http://www.islamtoday.net/pen/show_a...=38&artid=8794

    %&



    *&



    في ندوة الثلاثاء .."الرياض" تفتح أهم ملفات المجتمع المدني ..
    الانتماء القبلي كيف يُفعَّل لمصلحة الوطن ؟
    لثلاثاء 16صَفر 1428هـ - 6مارس 2007م - العدد 14134

    مقتطفات مما ورد في الندوة

    1
    اعتبر عدد من المسؤولين ومشايخ القبائل ووجهاء وأعيان منطقة عسير ان القبيلة تمثل جزءاً مهماً من تركيبة المجتمع السعودي وأحد الاضلاع المؤسسة للمجتمع المدني في المملكة.. وأكدوا على ان الأدوار الفاعلة لمشاركة القبيلة في تنمية المجتمع تختلف من قبيلة إلى أخرى وتتراوح بين الفعالية والمساندة من جانب وبين السلبية من جانب آخر.
    كما اجمعوا على ان تطلع أمير منطقة عسير الأمير خالد الفيصل إلى تطوير أداء القبيلة واسهامها في تنمية المجتمع يمثل مشروعاً ضخماً يحتاج إلى تظافر كل الجهود لانجاحه بالشكل الذي يجعل من القبيلة مؤسسة اجتماعية أكثر مشاركة في بناء المجتمع المدني.

    جاء ذلك، خلال الندوة التي أقامتها ورعتها "الرياض" في مدينة أبها بحضور وكيل امارة منطقة عسير الدكتور عبدالعزيز الخضيري وبحضور نخبة من مشايخ القبائل والأعيان والمثقفين والباحثين والشباب في منطقة عسير.




    2

    فالرسالة التي يحملها مفهوم القبيلة جاءت في سياق دراسة تقوم عليها امارة منطقة عسير بمشاركة كبيرة من شركاء القطاع الخاص والقطاعات المختلفة تهدف إلى وضع رؤية لما يجب ان تكون عليه منطقة عسير خلال ال 25سنة القادمة ووضع لها فترة زمنية حتى نستطيع ان نحدد معالم هذه المرحلة فالمخططون بشكل عام يستطيعون ان يروا المستقبل ويقرأوه بناء على معطيات الماضي والوضع الراهن وكيف تحدد الرؤية المستقبلية لما يجب ان تكون عليه التنمية في منطقة عسير.. فهي شراكة متكاملة بين المثلث الأساسي (القطاع الحكومي والقطاع الخاص والقطاع الأهلي) وهو ما يسمى (المجتمع المدني) ولعل أعلى درجة يمثلها القطاع المدني في المملكة العربية السعودية هي القبيلة.. فهي القطاع الأساسي وبالذات في منطقة عسير في تحقيق التوازن التنموي ولهذا السبب جاء الاهتمام بها ولهذا يجب ان نلتفت إلى قطاع القبيلة والتي تمثل الأسرة الأكبر في مجتمعنا وهذا ما أشار إليه صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير من الحاجة لإعادة دراسة دور القبيلة وتفاعلها مع المجتمع واستفادة المجتمع منها واستفادتها من المجتمع.

    3
    فهذه الظواهر تتطلب إعادة النظر في تركيب القبيلة فلا بد ان لا ننظر لمفهوم القبيلة بالمفهوم التقليدي إنما كيف نرتقي بدور الأسرة الكبيرة في حماية المجتمع وثقافته وكيف نحقق التوازن الحقيقي بين تنمية الإنسان وبناء المكان فالإنسان هو المحرك الفعلي والأساسي لعملية التنمية


    4
    لهذا طرحت فكرة القبيلة ودورها المستقبلي.. وهذا ما طرحه الأمير خالد الفيصل حيث قال (ما هي الآلية التي يمكن ان

    نقترحها لتطوير مفهوم القبيلة.." ولا نخفيكم أننا كنا نخطط في امارة عسير لوضع تصور حول تطوير مفهوم القبيلة من خلال ورشة عمل وحوار حولها ولكن اعتبر ان جريدة "الرياض" سبقتنا في ذلك بمبادرة تشكر عليها كونها جعلتنا نكسر الحواجز لنقول هنا في هذه الندوة يهمنا من يؤدي العمل وليس من يسعى خلفه.. فعملنا جميعاً يجب أن نجعله في سبيل الاستثمار الأقصى في مجالين متوازنين "الإنسان والمكان ".


    5
    وشارك شيخ قبيلة الحرقان الشيخ سيف بن سعد بن نورة بتأكيد إيجابيات النظام القبلي منذ عهد قبائل (الأزد) وحتى الوقت الحاضر.. وسرد بعض التنظيمات داخل قبيلته ولجانها والتي عدد فيها:

    1- لجنة الإصلاح التي تضع شروطاً بين المتخاصمين بالإصلاح وعدم الذهاب للجهات الشرعية أو الإدارية إلا بعد مرور القضية عليها وإمعان المحاولات في إصلاح ذات البين.

    2- اللجنة الاجتماعية.

    3- لجنة المرافق الحكومية.

    4- اللجنة الأمنية التي من مهامها متابعة الأسلحة والمخدرات وغيرها.

    مؤكداً أن تجربتهم ما يؤكد نجاح القبيلة في الأدوار التنموية.



    6
    وفي مداخلة غوش المريخي من قبيلة مطير طالب بوجود مجالس للقبائل في ظل أن الدولة تقدر القبيلة ومفهومها مؤكداً أنه يجب الانتقال بتفعيل نظام القبيلة إلى العمل المؤسسي بمنظور اجتماعي يحقق وجود هذه المجالس..


    ________________________________
    http://www.alriyadh.com/2007/03/06/article230221.html





    على الرابط التالي
    http://www.alriyadh.com/2007/03/11/article231848.html

    مقالا بعنوان

    الإسلام نبذ العصبية القبلية وابن خلدون له رأي مختلف!!

    ا. د. سلوى عبدالحميد الخطيب

    الرياض: الأحد 21صَفر 1428هـ - 11مارس 2007م - العدد 14139







    على الرابط التالي
    http://www.alriyadh.com/2003/08/07/article20118.html

    مقالا بعنوان
    القبيلة.. والوعي القبلي
    محمد بن علي المحمود








    &^*



    على الرابط التالي
    http://www.alriyadh.com/2007/04/05/article238934.html

    مقالا بعنوان
    القبيلة والمجتمع

    ملخص للمقال مع شيئا من التصرف
    قال تعالى
    (يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير)

    * وعلة التعارف هذه تقوم على مفهوم وجداني هو شرط للمعاش البشري بما إنه جوهر البنية الاجتماعية،

    * وفي قانون التعارف بناء اجتماعي وجداني وأخلاقي، ولذا تتقدم قيم السلوك حتى يصير الرجل المتوسم لسيماء التعارف
    والمعرفة بمقام الرأس ويسمى عريف القوم، وكلمة العريف هنا سمة قيمية تجعل حامل هذا اللقب في مقام رمزي لأنه يحمل معاني التعارف الاجتماعي ويتمثلها.

    * والعريف هو حامل المعرفة وعين الثقافة وممثل رمزية القيم، ومما يعطي هذه المعاني رفعة في الرمزية القيمية ما ورد في التراث
    عن سبب تسمية (عرفة) بهذا الاسم حيث تواترت الروايات عن أنها هي المكان الذي تقابل فيه آدم مع حواء فعرفها،
    وهناك ابتدأت مسيرة البشرية ونشأ نسل بني آدم من لحظة تعارف أزلية وصار المكان عرفة،
    وصار هذا المكان ذا قدسية خاصة ومحجة للمؤمنين يلبون فيه نداء ربهم وهو يوم الحج الأكبر،
    حيث يتجرد البشر من خطاياهم ويلبسون البياض ويتعرفون على مكامن أرواحهم وتتكشف لهم الحقيقة الذاتية بكل ما فيها من شوائب،
    ويسعى كل إلى تطهير ذاته في لحظة التعارف الكبرى هذه، وهناك يحدث التعارف الأكبر
    وفيه تتحقق صيغة القانون الثاني، وهي: الأكرم هو الأتقى، الأفعل هو الأفعل، أي أنها اللحظة والمكان الذي يصير فيه البشر على حد سواء
    ويكون التعارف على أقوى درجاته فالذي لا يعرف أحداً في ذلك المكان ولا يعرفه أحد يكون في حال من الضياع التام،
    بينما تكون المعرفة في ذلك الموقع وفي تلك اللحظة الزمنية بمثابة تكرار للحظة اللقاء الأولى بين آدم وحواء وهما الذكر والأنثى اللذان خلقنا الله منهما
    وقد تلاقيا بين يأس وخوف، واليأس والخوف شعور بشري عميق وشديد المعنى وهو حس يتكرر بصيغ متنوعة
    كلما وقف واحد من بنيهما وبناتهما في هذا المشعر العظيم وتتجلى لنا فيه القيم العميقة لمعنى التعارف في مكان التعارف الأول
    والأعمق الذي حمل معنى التعارف ورمزيته فصارت (عرفة).

    * التعارف: هي كلمة مركزية في وصف علاقات البشر بالبشر وفي رسم سلوكهم الاجتماعي والوجداني
    ولذا صارت قانونا اجتماعياً يمثل علة بنيوية في تركيب الحياة الإنسانية وهذا ما يوضح لنا علة خلق الله لنا على
    شاكلة فئات وتقسيمات تحمل تسميات متعددة كالشعوب أو كالقبائل،
    وكل ذلك من أجل غاية تداولية هي التعارف بما يحمله من تجليات متنوعة، وهذا هو ما سميناه بقانون (التعارف).

    * ونأتي إلى القانون الثاني، وهو قانون: الأفعل هو الأفعل، وهو ما نفهمه من قوله تعالى: (إن أكرمكم عند الله أتقاكم)،
    ولقد أورد الزمخشري في الكشاف رواية لقراءة أخرى للآية بفتح الهمزة: أن أكرمكم عند الله أتقاكم،
    وقال في معناها، كأنما هي إجابة علِى سؤال مفترض عن التفاخر بالأنساب،
    إذ بعد أن تحددت علة جعلنا شعوبا وقبائل وهي التعارف كأن سائلاً سأل: ولم لا نتفاخر بالأنساب
    كان الجواب: أن أكرمكم عند الله أتقاكم، أي إن العلة هي لأن الأكرم هو الأتقى - الكشاف

    569/3.وفي القراءتين سيكون المعنى دقيقاً وواضحاً، ولم يتجاور القول عن القبائل والشعوب
    مع القول بأصل الأكرم الأتقى إلا لتأكيد قانون العمل بعد أن تأكد القانون الوجداني في التعارف،
    وقانون العمل هو قانون عقلاني كلي، والذي يفعل وينتج ويكون عنصراً إيجابياً على المستوى الإنساني والبشري هو الأكرم.


    * ولن يفوتنا المعنى العميق لاختيار كلمة الأكرم، حيث الكرم هو القيمة العليا في سلم الفضل الاجتماعي والناس تحب الكريم وتبجل قيمة الكرم
    وما من قبيلة أو شعب إلا وللكرم عندهم دلالة خاصة، وبما إن الكرم قيمة ثقافية بشرية عامة وشاملة فإن المفاضلة سوف تكون واحدة من مستلزماته،
    ونحن نعرف مدى تفاخر القبائل بكرمها ومدى تغني الأشعار والحكايات به، وما تعشق الناس أفراداً وجماعات بأن يوصفوا به،
    وهذه صفة هي من المعلوم عند الله العليم الخبير وهو يعلم حب خلقه لهذه الصفة ولذا اختارها هي على وجه التحديد ليجعلها قانونا للمفاضلة،
    وإن تفاضل الناس بها لأسباب تشوبها شوائب المباهاة الثقافية فإن الله جل وعلا قد جعل هذه الصفة تحديداً في جوهر السلم التفاضلي
    وجاءت الآية لتضع الشعوب والقبائل في مواجهة مع أهم قيمهم الثقافية ليروا أن هذه القيمة لا تسمو ولا تتم إلا إذا صارت قانونا في العمل والإنتاجية السلوكية والخلقية فتكون للتقوى وليس للمباهات، وتكون الأفعل بما انها منظومة عقلانية عملية وسلوكية، ويبقى للشعوب والقبائل حقها الطبيعي في تنظيم معاشها حسب قوانين بنيوية كضرورة حياتية مبدؤها التعارف، بكل معانيه وتجلياته، ولكن هذا بما إنه قانون وجداني (اجتماعي لا يكتمل إلا بقانون عملي) عقلاني،
    وهو أن الأفعل هو الأفعل. وهذا هو الثراء النفسي القيمي الذي هو بناء للنظام الأخلاقي وللنظام المعاشي للثقافات والأفراد قبائل وشعوبا.






    &^%*__

  10. #30
    باحث متمكن
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,032

    افتراضي

    كتب ألمحت لهذا التوجه

    من الكتب التي ألمحت لهذا التوجه

    كتاب بعنوان




    الطـــــــــــــــــــــه ر العــــــــــــــــــــــ ــــــــائلي


    أ.د. عبدالرحمن بن زيد الزنيدي

    من مشورات
    دار اشبيليا
    1422هـ

    وقد إستوحى المؤلف عنوان كتابه هذا من آيات عديدة في كتاب الله الكريم

    منها قول المولى جل وعلا

    (*وما كان جواب قومه الا ان قالوا اخرجوهم من قريتكم انهم اناس يتطهرون*)
    الأعراف 82

    (*وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الاولى واقمن الصلاة واتين الزكاة
    واطعن الله ورسوله انما يريد الله ليذهب عنكم الرجس اهل البيت ويطهركم تطهيرا *)
    الأحزاب 33

    (*ما يريد الله ليجعل عليكم من حرج ولكن يريد ليطهركم وليتم نعمته عليكم لعلكم تشكرون *)

    المائدة 6

صفحة 3 من 27 الأولىالأولى 1234513 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مؤتمر طيبة الدولي للكيمياء 2009م
    بواسطة minshawi في المنتدى مؤتمرات وندوات ودورات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-07-09, 02:53 PM
  2. جامعة طيبة تستضيف معرض الفيصل
    بواسطة نور قلبي في المنتدى مؤتمرات وندوات ودورات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-04-09, 10:09 PM
  3. مؤتمر طيبة الدولي للكيمياء
    بواسطة نور قلبي في المنتدى مؤتمرات وندوات ودورات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-12-09, 11:01 PM
  4. جامعة المدينة العالمية في طيبة الطيبة
    بواسطة بـدر الـمـحـيـا في المنتدى التربية والتعليم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-14-06, 06:04 PM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-10-05, 10:25 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الحقوق محفوظة لموقع منشاوي للدرسات والابحاث | تصميم المتحده لخدمات الانترنت