النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: التعدد الآني عبر التاريخ الإسلامي

  1. #1
    باحث متمكن
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,032

    افتراضي التعدد الآني عبر التاريخ الإسلامي

    بسم الله الرحمن الرحيم


    و الصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تحية طيبة وبعد

    لقد تناقش الناس كثيرا عن مسألة من فاتهن قطار الزوجية " العنوسة" وتفاقمها في المجتمع المسلم

    و الناس لا يزالون يطرحون مقترحاتهم لحل هذه الإشكالية و تجفيف منابعها.


    هنا أود ان أطرح أحد الصور لحل هذه القضية أو جزء منها

    هذه الصورة اسميتها بإسم هذا الموضوع

    التعدد الآني

    يعني رجل يتزوج زوجتان او 3 او أربع بنفس الليلة بموافقتهن


    ويكون لديه برنامج واضح لإدارة هذه الأسرة.

    يعني يأتي الرجل للخطابه او لمن يتولون تزويج الناس يقول لهم

    أريد أربع نساء دفعه واحدة او 3 او 2, بمواصفات كذا وكذا.

    فهل نتصور تعاون من النساء في هذا؟ ويقبلن بمثل هذا الزوج.؟

    يمكن للواحدة منهن إذا سمعت بهذا النوع من الرجال, أن تقدم نفسها و بنت عمها و صديقتها
    للدخول تحت ذمة هذا الرجل.

    يمكن معلمة و صديقتها في نفس المدرسة يقبلن بمثل هذا.

    يمكن طالبة طب و صديقتها في نفس التخصص يقبلن بمثل هذا.



    يمكن يكون الرجل ذو نشاط إجتماعي او علمي او دعوي جيد وقادر على تحمل مسؤلية أربع دفعة واحدة,
    فيطلب واحدة تخصصها شريعة, والثانية إحصاء, والثالثة حاسب, والرابعة علم اجتماع.
    و يكون الرجل عنده طموح علمي, يستثمر هذه التخصصات لإفادة الأمة بعلمه هو وزوجاته.


    يعني النساء يقسمن أنفسهن إلى مجاميع متجانسه متفاهمة
    و يقبلن برجل واحد يحميهن من إشكاليات العزوبه.

    كما ان عليهن إعداد أهلهن لقبول هذا النوع من الزواج.

    هذه صورة جديدة على المجتمع, ولعلنا في المداخلات المستقبلية

    ندرج قصصا من التاريخ حصل فيها هذا النوع من الزواج التعددي الآني.


    هذا التوجه لا أري مناسبته لصغيرات السن فقد لا يقبلن بهذا, لكن قد يكون مقبولا لمن فاتهن قطار الزوجية, أو أرامل أو مطلقات. في البداية قد يكون صعبا على النفوس لكن سيعتاد عليه المجتمع.

  2. #2
    باحث متمكن
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,032

    افتراضي

    صورة تاريخية رقم 1

    مع البحث و التنقيب وجدت ما يلي كأحد الصور التاريخية لزواج بإثنتين في ليلة واحدة

    حرم من النسب سبع ومن الصهر سبع . ثم قرأ { حرمت عليكم أمهاتكم } الآية .

    وجمع عبد الله بن جعفر بين ابنة علي وامرأة علي .

    وقال ابن سيرين : لا بأس به ، وكرهه الحسن مرة ثم قال : لا بأس به

    . وجمع الحسن بن الحسن بن علي بين ابنتي عم في ليلة ،

    وكرهه جابر بن زيد للقطيعة وليس فيه تحريم لقوله تعالى { وأحل لكم ما وراء ذلكم } .
    :
    :

    الراوي: عبدالله بن عباس - خلاصة الدرجة: صحيح -

    المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 5105

  3. #3
    باحث متمكن
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,032

    افتراضي

    من الصور أيضا ما أسميه

    دور الجيران حيال مطلقات و أرامل الحارة

    كثيرا من الحارات تعيش حالة إستقرار سكني, أقصد ليست منطقة تأجير و شد ونزل, إنما ساكنيها معروفين وثابتين في بيوتهم. عن تلك الحارت أتكلم.

    قد يوجد في تلك الحارة المستقرة أرامل و مطلقات و من بلغن فوق 45 عاما و لم يتزوجن.

    يوجد منهن من تعيش مع أبويها الكبيرين ولا تفكر في البعد عنهما.

    يوجد منهم وبينهن معلمات أو ربات بيوت و مستقرات في بيوتهن و هن مالكات للبيت في تلك الحارة

    وقد يكون لديهن أولاد وبنات, ولا تفكر في الإنتقال من بيتها, ويكن ممن يرغبن في الزواج.



    هنا نقول لرجال الحارة ليكن للقادر منكم دور في التقدم لمثل هؤلاء النسوة, لأنهن لن يكلفكن شيئا

    فأمورهن السكنية و المعيشية قائمة, فقط قد يكن هن بحاجة لرجل يدخل و يطلع و ينير عليهم البيت

    بحنوه وعطفة و متابعة الأبناء من بُعد, قلت رجال الحارة و وجهت الخطاب لهم, لعدة إعتبارات:

    الأول
    أنهم يسكنون في نفس الحارة, فلن تكون حركته مكلفة للتنقل بين زوجاته.

    الثاني
    أنهم مستقرون في الحارة, والناس يعرفونهم ويعرفون أحوالهم, فلن تتورط تلك النسوة في رجال إستغلاليين مثلا
    او مجرد شهوانيين فقط.

    الثالث
    في حالة إخفاء الزواج عن زوجته الأولى, أيضا القرب السكني قد يساعده في ذلك الأمر.
    مع أني أرى أهمية أن تعرف زوجته بزواجة بشكل تدريجي, و يوضح لها أن هدفه إجتماعي تربوي بحت.


    ليس كل من وصفت من النساء يرغبن بمثل هذا الزواج و ليس كل رجال الحارة لديهم الرغبة في هذا الهدف الاجتماعي التربوي النبيل, لكن أقول لمن يرغب من هذه الأطراف المعنية.

    كتحريك لهذا الموضوع, يمكن للناشطين في الحارة إجتماعيا وتربويا, أن يسعو للتعرف على أحول نساء الحارة
    و يقوموا بعمل إحصائية لتلك النسوة و لرجال الحارة الراغبين في هذا النوع من الزواج. ومن خلال برامج الحارة الاجتماعية و أحاديث أئمة مساجد الحارة, يمكن إثارة هذا الأمر و الترغيب فيه و ترويض النفوس على القبول به و ذكر فوائده على المجتمع, والسعي للتعرف على الإشكالات الناتجة منه أملا بتجفيفها و التخفيف منها عن طريق أحاديث مساجد الحارة


    بعض من ذكرت من النساء لديها المنزل , لكن تظل بحاجة للمال لها و لأولادها, فعلى القادرين من رجال الحارة ماليا و اجتماعيا ان يتقدموا لتلك النسوة طلبا لمرضات الله.

    لا شك أن مثل هذا الأمر يصعب على الزوجة الأولى و لا أنكر غيرتها على زوجها لكنهن يظللن لسن بأفضل من أمهات المؤمنين , فأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها و أرضاها , لا يشك عاقل في غلاها عند المصطفى صلى الله عليه وسلم, ومع ذلك تزوج عليها النساء الكثيرات.

    و إذا إعتادت الحارة ذلك النوع من الزيجات , مع الزمن أرجو أن تخف حدة الضغط على الزوجة الأولى. والحياة بعمومها مليئة بالضغوط بأنواعها المختلفة , والناس يبحثون عن علاج لهذه الضغوط ويجدون حلا لذلك.

  4. #4
    باحث متمكن
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,032

    افتراضي

    قصة أنقلها من أحد المنتديات
    لم أتوثق منها بعد
    لكنها قريبه من الحقيقة

    القصة
    سائقهن السعودي يتزوج من 3 معلمات صديقات في ليلة واحدة

    ليس زواج السائق أحمد من المعلمات الثلاث، مادة مثيرة فحسب تغري بالقراءة ومتابعة تفاصيلها، ومع أنها تحفل بكل ما هو مثير وغير متوقع وبالظروف التي أحاطت بها، إلا أننا نتوقف عندها لأنها لا تشكل سابقة فحسب، بل تشير إلى حالة أكدها كثيرون، وهي أن زواج «المصلحة» أصبح واقعا ينبغي التعامل معه واكتشاف أسبابه الحقيقية والسبل الكفيلة بمعالجته.

    لهذا لم نكتف بنقل تفاصيل ما حدث للسائق والمعلمات الثلاث ، وما اعترفوا لنا به، بل رصدنا ما أثاره هذا الزواج في الأوساط الاجتماعية السعودية ومنها ما جاء، عكس توقعات الكثيرين، متفهما ومرحبا وهو ما أدهشنا مثلما سيدهش الكثيرين..

    جدة: جمال عبد الخالق
    الباحه: خالد ظهران


    كثيراً ما تناولنا في تحقيقاتنا الصحافية معاناة المعلمات عندما تقرر وزارة التربية والتعليم تعيينهن في أماكن نائية بعيدة عن محل إقامتهن وما يتكبدنه من مشقة للوصول إلى أعمالهن وما يتعرضن له من حوادث مرورية تحصد العديد من الأرواح، وكثيراً ما طالبنا وطالب غيرنا بوضع حد لهذه المعاناة اليومية، لكن، هدى، ونوف، سلمى وهن ثلاث معلمات من إحدى قرى الجنوب (منطقة الباحة) وجدن حلا آخر كما يبدو لمشكلتهن.
    المعلمات هذه المرة لم يتهمن كومبيوتر وزارة التربية والتعليم بالعشوائية في التوزيع، فالعشوائية هذه المرة كانت في صالحهن!
    هن ثلاث معلمات من قرية واحدة ترافقن في الدراسة الابتدائية والمتوسطة والثانوية والجامعية وعندما تخرجن لم يرغب كومبيوتر الوزارة أن يشتت تلك الصداقة التي امتدت منذ سنوات الطفولة، حيث تم تعيينهن في مدرسة واحدة في قرية تبعد عن محل إقامتهن بأكثر من مائة وخمسين كيلومترا يقطعن المسافة يومياً ذهابا وإيابا للعمل بالمدرسة الابتدائية الحكومية في تلك القرية.
    ولأن وسائل المواصلات محدودة بل تكاد تكون معدومة للمعلمات فقد اتفقن وبعض زميلاتهن مع سائق سعودي يمتلك سيارة جيب صالون من أجل توصيلهن للعمل والعودة بهن إلى منازلهن.
    رحلة شاقة تستغرق أكثر من ساعتين يومياً، الاستيقاظ المبكر ووعورة الطرق، والعودة مساء كل يوم عوامل كانت تشكل عبئا كبيراً عليهن، فكان لا بد من وضع حد لهذه الرحلة اليومية، وفي المقابل سائق في الأربعين من عمره عامل المعلمات بنخوة وشهامة أهل البادية، صحيح انه كان يتقاضى أجرا منهن. إلا أن شهامته وحسن خلقه وتعامله الرقيق معهن، غيّر مجرى الأمور، فكانت المفاجأة.

    لقد اقترحت هدى على صديقاتها مفاتحة السائق في الزواج منهن. لم تتردد نوف وحصة في الموافقة، وذات صباح كانت المفاجأة التي أذهلت السائق أحمد:

    لقد فكرنا وقررنا الزواج منك فهل توافق؟
    سؤال لم يكن يتوقعه، وعرض لم يكن ليحلم به، خاصة أنه لم يكن يراوده حتى مجرد الحلم بهذا الأمر، فوافق على الفور، وبدأ الحديث عن الاستعدادات الخاصة بالعرس، العرض جاء من أربع معلمات، حيث كانت المعلمة حصة ضمن القائمة ولكن يبدو أنها وجدت معارضة من أهلها فلم تتم الزيجة.

    قصة أغرب من الخيال، تناقلت عناوينها العامة وسائل الإعلام والصحافة المحلية لكنها أثارت ضجيجا لافتا كان لا بد من التحقيق حوله. هكذا كان لا بد لنا من سماع الحكاية على لسان أصحابها، فماذا قال لنا العريس المحظوظ بزواج صار حديث المدينة؟

    سألناه:
    كيف تم التعارف بينكم؟
    ـ يقول الزوج أحمد: أمتلك سيارة جيب صالون ولأنني ليس لي عمل، أقوم بتوصيل المعلمات اللاتي يتم تعيينهن في المدرسة الابتدائية بالقرية التي أقيم فيها.

    وكم كن يدفعن لك شهريا؟
    ـ 1500 ريال .. في العام الماضي كنت أقوم بتوصيل أربع معلمات فقط، ومع بداية العام الدراسي الحالي زاد العدد إلى ثماني بعد أن اتفقت معي أربع معلمات تم تعيينهن حديثاً في المدرسة وهن: هدى ونوف وحصة والهنوف.. علمت أنهن فتيات غير متزوجات، لكني لم أشغل بالي كثيراً بهن. كنت أعاملهن كأخواتي، وأحرص عليهن أشد الحرص فهن جميعاً أمانة في عنقي ومصدر رزقي الوحيد، كنت دقيقاً جداً في المواعيد، ولا أتدخل أبدا في الحديث الذي يدور بينهن أثناء الرحلة التي تستغرق أكثر من ساعتين ذهاباً وإيابا.

    إذن ماذا حدث؟ وكيف تطورت العلاقة بينك وبينهن؟
    ـ مرت الأيام وعندما عادت المعلمات لعملهن بعد انتهاء إجازة عيد الفطر عدنا لرحلة الذهاب والإياب، وذات يوم وأثناء رحلة العودة تبادلنا أطراف الحديث، وفجأة قالت هدى.. نريد أن نتحدث معك في موضوع اتفقنا عليه جميعاً وفكرنا جيداً واتخذنا القرار، فقلت لها أنا أسمعك، فبدأت تتحدث عن معاناة رحلة الذهاب والعودة والاستيقاظ مبكراً والعودة في وقت متأخر، ثم قالت: لقد عرفناك منذ أربعة أشهر واتضح لنا من خلال تعاملك معنا أنك إنسان طيب.. ونحن قررنا الزواج منك لحسن أخلاقك أولاً ولنستريح من معاناة الانتقال ثانياً، فما رأيك؟
    كانت مفاجأة غير متوقعة طلبت منها أن تعيد كلامها مرة أخرى وسألت صديقاتها فوجدتهن جميعاً على رأي واحد، فقلت لهن: أنتن تعلمن حالتي المادية، فقلن لا تشغل بالك بالتكاليف سنقيم معك في بيت واحد وسنساهم معك في تكاليف الحياة.

    هل وافقت أم طلبت مهلة للتفكير؟
    ـ بالطبع وافقت على الفور فالعرض لا يمكن رفضه، لقد تعديت الأربعين بعام واحد وظروفي المادية لم تمكنني من الزواج فكيف أرفض عرضا من أربع فتيات متعلمات يعملن مدرسات ؟ انه عرض لم أكن لأحلم به.


    وماذا حدث بعد ذلك؟
    ـ بدأت العلاقة تختلف وبعد أن كان الحديث أثناء الرحلة يقتصر على المعلمات فقط دون تدخل مني بدأت الأمور تتغير وبدأ الحديث عن ترتيبات الزواج والحياة المستقبلية وموعد العرس وكذلك نظرة المجتمع وموقف الأهل، كل هذه الموضوعات كانت محور الحديث في الرحلات التالية لهذا العرض.

    هل تم العرس في ليلة واحدة؟
    ـ تم في ليلة واحدة واقتصر على دعوة الأقارب من الطرفين ودخلت بهن في ليلة واحدة أيضاً ونحن نعيش الآن تحت سقف واحد في بيت قريب من عمل زوجاتي الثلاث.

    ثلاث زوجات.. أين الرابعة؟
    ـ في البداية كان العرض من المعلمات الأربع ولكن النصيب جمعني مع ثلاث فقط. الرابعة يبدو أنها وجدت معارضة من أهلها وبالتالي لم أتزوج بها.

    زواجك أصبح حديث المجتمع بين مبارك ومعارض .. ما تعليقك؟
    ـ اننى استغرب من حديث البعض عن زواجي بشكل سلبي. أليس هذا زواجا على سنة الله ورسوله؟ وهل تم بدون موافقة الفتيات وأولياء أمورهن؟ لقد عانيت كثيراً من النظرة السلبية لما أقدمت عليه، هاتفي لم يتوقف عن الرنين، مكالمات من كل من يعرفني، البعض يبارك والبعض يستنكر ولا أدري ما هي حجة الرافضين!! لقد اضطررت إلى تغيير سكني ورقم هاتفي..

    هل بينك وبينهن صلة قرابة؟
    ـ لا ليس هناك قرابة.. هن من قرية تبعد عن قريتنا أكثر من مائة كيلو متر.

    هل تعتقد أن معيشتهن معك مضمونة؟
    ماذا تقصد؟
    اقصد لطالما أعطينك الثقة وقلوبهن وحياتهن هل ستقدر هذه التضحية وما هو مقدار تقديرك لهن؟
    ـ سأحافظ عليهن وأعاملهن بمثل ما أحب أن تعامل أخواتي لو كن مكانهن، ثم انني لست جاهلا وأنا متعلم وحاصل على شهادة وأسال الله أن يوفقنا في حياتنا ويرزقنا الذرية الصالحة..

    لا نريد الحرام!

    طلبنا من الزوج الحديث مع زوجاته للوقوف على رأيهن ومعرفة الجانب الآخر من الموضوع فرشح لنا زوجته سلمى لتتحدث نيابة عن باقي الزوجات.

    في البداية قالت لنا:
    إنني سعيدة جدا بارتباطي بأحمد كونه رجلا واعيا يقدر المسؤولية ولولا أنني وزميلاتي رأينا فيه صفات الزوج المناسب لما عرضنا عليه الزواج..

    هل ترى سلمى ـ أن هذا الزواج غريب بعض الشيء أم ما هي وجهة نظرك؟
    ـ الغريب هو العيش في الحرام والانجراف وراء الشهوات والملذات المحرمة ولكن أن ترتبط امرأة أو بنت بمن تراه مناسبا فهذا ليس حراما أو غريبا.. وقد كانت المرأة في تاريخنا تخطب لنفسها وترسل مندوبين لإبداء رغبتها بالزواج بمن تختار..

    وهل أحسنتن الاختيار؟
    ـ أجابت: ليس عيبا أبدا أنني وزميلاتي رأينا في هذا الزوج الذي كان سائقا لنا الصفات الحميدة وعرضنا عليه الزواج والحمد لله نحن سعيدات بالحلال..

    كم راتبكن وكم تدفعن للزوج احمد وهل هناك اشتراطات للدفع الشهري له؟
    ـ رواتبنا تتراوح بين الخمسة والسبعة آلاف ويمكن أن يكون في أول الأمر قد اتفقنا أن نعطي الزوج راتبا شهريا مقداره 1500 ريال من كل واحدة لمصاريف المنزل ولكن بعد ذلك رأينا أن الوفاق شمل المنزل كاملا ولم يعد الأمر مهما فأموالنا جميعا في صندوق الأسرة، فقط تبقي كل واحدة مبلغ 2000 ريال أو 3 آلاف لحسابها الشخصي ومصاريفها الخاصة ونحن سعيدات تماما..

    هل لدى زوجكن دخل غير ما تدفعنه له؟
    ـ نعم لديه، وهو رجل لا ينقصه شيء ونحن لا ندفع له راتبا فهو منا وفينا بل ندفع مصاريف معيشتنا لنا جميعا وهو لنا ومنا ولا فرق بيننا.

    كيف جاءتكن فكرة الارتباط به؟
    ـ في الحقيقة أن أول ما فكرت به أنا وزميلاتي وجذبنا إليه هو الخلق الرفيع والأدب الكبير الذي لاحظناه فيه وذلك عبر وقت كبير كنا نقطعه معه يوميا يقارب الساعتين ذهابا وإيابا مما دفعنا للتفكير في إزاحة ستار الإحراج الذي كان يلفنا كوننا غير محارم ثم أننا لاحظنا غيرته الشديدة علينا باعتبار انه مسئول عنا فكانت غيرته كبيرة ولا يرضى بأي مضايقة أو إزعاج لنا، وبعد تفكير عميق انبثقت من خلاله فكرة لإحدى الزميلات أحببنا فعلا إكمال نصف ديننا ولا عيب في ذلك بالارتباط به والعرض عليه بالزواج منا، كما أن لنا فرصة السكن معه بمقر العمل وهذا يحل معاناة الانتقال متى ما أحببنا الاستقرار.

    كم تبلغ أعماركن؟
    ـ من الخمسة والعشرين إلى الثلاثين عاما.

    هل تعتقدين انه لن تحدث بينكن مشاكل خلال الحياة الزوجية ونحن نعرف غيرة ومشاكل تعدد الزوجات مع بعضهن في اغلب الحالات؟
    ـ لا اعتقد ذلك فنحن متفقات على التفاهم وعلى أساس الفكرة منذ البداية ولا أظن انه سوف يحدث خلاف فنحن رفيقات درب في الدراسة والصداقة والمهنة والزواج ولا أظن بعد ذلك سوف يحدث بيننا اختلاف..
    ثم قالت: أتحدث بذلك بكل ثقة على لسان رفيقاتي.

    لماذا يستنكرون؟

    رغم ثقتنا بصدق ما حكته لنا الزوجة الأولى سلمى عن هذا الزواج الذي ما زال ملتبسا على كثيرين، إلا أننا لم نر بدا من اللقاء بزوجة أخرى تؤكد لنا حال الوفاق الذي عبرت عنه زميلتها.

    الزوجة الثانية (هدى) قالت: زواجنا بعريسنا قرار اتخذناه بعد تفكير عميق وأنا غير نادمة على هذا القرار، بل العكس نحن سعداء جداً بهذا الزواج وأنا أستغرب استنكار البعض لما قمنا به. نحن لم نرتكب جريمة، لقد اتفقنا وتزوجنا على سنة الله ورسوله، أردنا الستر ونحن صديقات لا نحب أن نفترق فقررنا أن نعيش تحت سقف واحد يجمعنا الوفاق والتفاهم والمحبة، وأطمئن المتخوفين والمستنكرين أننا لن نفشل ولن يكون للغيرة مكان في بيتنا. زواجنا سينجح بإذن الله.

    وما رأيك بهذه الضجة التي أثيرت حول زواجكن؟
    ـ أنا أستغرب كل هذه الضجة الإعلامية حول موضوع زواجنا، هل نحن أول حالة في المجتمع حتى تحدث كل هذه الضجة الإعلامية؟ المجتمع السعودي شهد حالات كثيرة ولكن لا أحد يعلم عنها وتتم بشكل سري، وأنا أتمنى من المعترضين أن يتوقفوا عن انتقاداتهم ولا يشغلوا أنفسهم بمستقبلنا فنحن نعيش في سعادة، ونتمنى من الله أن يوفقنا في حياتنا الجديدة وأن يرزقنا الذرية الصالحة.

    الزوجة الثالثة

    نوف الزوجة الثالثة تقول: زواجنا من السائق موضوع عادي جداً ولا أرى فيه أي نوع من الغرابة، قد تكون الغرابة في أننا تزوجنا دفعة واحدة ولكن هذا اختيارنا وليس هناك مجال للندم بل نحن سعيدات جداً بهذا الاختيار لأنه سيساهم في لم شملنا كصديقات مدى الحياة.
    وعن موقف أسرتها قالت: في البداية كان هناك رفض قاطع واعتقاد بأن الأمر لا يتعدى المزاح، ولكنهم عندما تأكدوا من جدية الأمر وأنني لن أتزوج غيره وافقوا وباركوا الزواج، لقد اتفقنا أنا وصديقاتي على أن لا نفترق مدى الحياة، وكنا في السابق نتمنى أن نكون زوجات لرجل واحد، ولكن كانت الفكرة تبدو لنا مستحيلة، وعندما تم تعييننا في المدرسة بعد التخرج والتقينا السائق ولمسنا منه كل الاحترام وطيب الخلق بدأنا نفكر في الأمر وقررنا الحديث معه فوافق على الفور كنا أربعا ولكن صديقتنا الرابعة تخلت عنا لعدم موافقة أهلها على هذا الزواج.





    الله يوفقهم وييسر لهم



    واعتقد انه فرج كبير له حيث أن عمره تعدى الأربعين ولم يتزوج

    ================================================== =====
    المصدر
    http://www.banorama1.com/vb/archive/...hp/t-2783.html

  5. #5
    باحث متمكن
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,032

    افتراضي



    صومالي يتزوج بعروستين في ليلة واحدة!


    Saturday 14-04 -2007




    سعيد محمد عبد الله شاب صومالي سجل حدثاً غريباً في تاريخ الزواج بالصومال، بعد أن اجتمع في حفلة عرسه بزوجتين له في ليلة واحدة.

    هذا الزواج جمع في ليلة مباركة العريس سعيد محمد عبد الله، والعروسين: أبح صالح عواد، وزهرة محمد عبدي طيري.
    وأقيمت حفلة العرس في ليل الخميس الماضي بقرية جلولي فهد الواقعة علي بعد 25 كم جنوب غرب مدينة هرجيسا.
    ومهما اختلفت القدرات الاجتماعية، أو مهما تنوعت الظروف المعيشية والتقاليد؛ فإن الصوماليين يتعجبون من تقديم الخاتم في العرس لعروسين معاً ويعتبرونه غير أخلاقي في الشريعة الإسلامية.

    وكان سعيد قد دخل إلي ساحة الحفلة؛ وهو يعلق يدي زوجتيه مسرورا بأفعاله الحديثة التي سوف تجذب أنظار الشعب الصومالي والعالم أيضاً.

    وبدأ التصفيق؛ حيث إن الفنانين عرضوا أمام الحاضرين أغاني تفاخرية تشيد برجولة هذا الشاب الذي تمكن من جمع زوجتيه من حوله وجلسوا جميعاً بكرسي متكيء حفتهم الأزهار من كل جانب.

    الشاب سعيد عمره 26 سنة استطاع وزوجتيه أن يسجل رقماً قياسياً بسعادة كل من الزوجتين وذويهما، وقال للصحفيين إنه يشعر بغبطة بالغة لدخوله القفصين الذهبيين في ليلة واحدة.

    ومن الغريب أن تتشابه أسماء الزوجتين؛ فإحداهما زهرة باللغة العربية، والأخرى زهرة باللغة الصومالية (أبح) فهنيئاً له بالزهرتين.

    العروس أبح صالح أعربت عن سعادتها بتقدمها علي العروس الثانية؛ حيث إن عقد نكاحها سبق بعشر دقائق عقد الثانية، فكانت لها الأولوية.

    وأضافت بأنها وضرتها متحابتان في الزفاف، وتتمني أن تستمر هذه المحبة بينهما.


    والعروس الأخري زهرة محمد عبدي بدا علي وجهها الاستحياء؛ إيحاء بأنها سعيدة في الزواج.
    أم العريس رون خوطن، التي تعمل خياصة بالأدوات التقليدية حمدت الله علي زواج ابنها؛ في هذا الحفل الذي رتب له من قبل.



    =======================================
    http://www.grenc.com/show_news_main.cfm?id=6464

  6. #6
    باحث متمكن
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,032

    افتراضي

    خبر وجدته في أحد المنتديات
    صاحبه يحيلنا لصحيفة المدينة برابط معين
    لكني لم أعثر على الخبر من ذلك الرابط
    أترككم مع الخبر, والحث جاري لتاكيده أو نفيه.



    فأجات إحدى الراغبات في الزواج اللواتي تقدمن إلى الجمعية الخيرية للمساعدة على الزواج في الطائف ، العريس المتقدم لها بأغرب شرط من نوعه في الزواج، حيث اشترطت على العريس كي توافق على الزواج منه أن يقوم بالزواج من صديقاتها اللواتي يعملن معها معلمات في نفس المدرسة مما ادى إلى وضع العريس في خيار صعب بين أن يتزوج المعلمات الثلاث، أو أنها لن تقبل به !!. ووافق العريس بعد أن اقنعه المقربون منه بالفكرة وقام بالزواج من المعلمات الثلاث في نفس اليوم ومن خلال مأذون شرعي واحد ، وقامت المعلمات الثلاث باستئجار 3 شقق في عمارة واحدة لكل منهن شقة خاصة. الطريف في الأمر أن المعلمات الثلاث يجتمعن لدى صديقتهن التي يكون موعد ليلتها متنقلات بين الشقق الثلاث بحسب الليلة ويقمن بالطبخ ومساعدة بعضهن في كافة الالتزامات المنزلية، في حين يبقين مع بعضهن عندما يكون الزوج مع الزوجة الأولى.

    الجدير بالذكر أن هذه الظاهرة بدأت في الانتشار بعد قيام مديرة مدرسة بالزواج من فرّاش نفس المدرسة مع اثنتين من معلمات المدرسة.

    المصدر حسب كاتبه في المنتدي:

    http://www.almadinapress.com/index.a...ticleid=205436

    ====================================
    http://edueast.gov.sa/vb/index.php?s...ded&show=&st=&

  7. #7
    باحث متمكن
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,032

    افتراضي

    مع أننا لا نرى صحة المسلسلات المصرية وكيفية آدائها
    إلا أن هذا النوع من الفن الهابط له أثره على المجتمع.


    أبطال مسلسلات رمضان يتزوجون بالجملة


    القاهرة ـ عمر محمد
    تماما مثل السينما.. عندما تبدأ موضة تنتشر وتصبح ظاهرة، سيتكرر الشيء نفسه في التلفزيون.

    ظاهرة أفلام صيف 2007 ظهر النجوم بأكثر من شخصية في كل فيلم، فعلها محمد هنيدي في فيلم 'عندليب الدقي' عندما ظهر بشخصيتين، وفعلها محمد سعد في فيلم 'كركر' وظهر بأربع شخصيات، وأحمد حلمي في فيلم 'كده رضا' وظهر بثلاث شخصيات.

    في التلفزيون وفي مسلسلات رمضان سنجد الأمر مختلفا بعض الشيء، والظاهرة هذا العام هي تعدد الزوجات فهناك أربعة مسلسلات على الأقل سيتزوج البطل فيها أكثر من زوجتين.. النجم هشام سليم الذي سيظهر بشخصية فتح الله في مسلسل 'المصراوية' الذي كتبه أسامة أنور عكاشة ويخرجه اسماعيل عبد الحافظ تزوج ب 3 زوجات هن روجينا ونورهان وغادة عادل.. والأخيرة هي 'المصراوية' التي يحمل اسمها اسم المسلسل، وكان الفلاحون يطلقون عليها هذا الاسم على رغم أصولها التركية لأنها كانت من أب مصري وكانت تبحث عن أصولها المصرية ولذلك كان حنينها دائما إلى مصر وإلى المصريين الذين أحبوها وأطلقوا عليها المصراوية، لتتزوج في النهاية بالعمدة فتح الله (هشام سليم).
    رقم قياسي

    وفي مسلسل 'يتربي في عزو' الذي كتبه يوسف معاطي يقوم يحيى الفخراني بشخصية حمادة عزوز الذي يتزوج بثلاث زوجات هن نهال عنبر ورانيا فريد شوقي وانتصار، أما مسلسل 'سلطان الغرام' الذي يقوم ببطولته النجم خالد صالح ويقوم فيه بدور سلطان ـ وواضح من الاسم أنه رجل يعشق النساء ـ يتزوج بثلاث زوجات هن لوسي ومايا نصري وروجينا، المسلسل تأليف محمد أشرف وإخراج شيرين عادل، وفي مسلسل 'رجل غني فقير جدا' الذي يقوم ببطولته محمد صبحي فإنه يضرب الرقم القياسي في عدد الزوجات ويتزوج بخمس نساء وهن هناء الشوربجي ولمياء الأمير وأمل حسين وكانال ووفاء صادق، المسلسل تأليف وإخراج محمد صبحي، أما عمر الشريف ونور الشريف وجمال سليمان وصلاح السعدني فكل منهم يتزوج باثنتين فقط ويكتفي بهما.
    ظواهر ونجوم

    عمر الشريف في مسلسل 'حنان وحنين' يتزوج بسوسن بدر ومادلين طبر، ونور الشريف في مسلسل 'الدالي' يتزوج بسوسن بدر ووفاء سالم، وجمال سليمان يتزوج بروجينا وغادة عبد الرازق في مسلسل 'ولاد الليل'، وصلاح السعدني يتزوج ببوسي وسوزان نجم الدين في مسلسل 'نقطة نظام'.
    في كل رمضان هناك ظاهرة.. انتشرت في سنة من السنين ظاهرة 'الطرابيش' في المسلسلات، وانتشرت ظاهرة الهجوم على النساء، وانتشرت ظاهرة الأعمال الجاسوسية، ظاهرة 2007 ستكون تعدد الزوجات.

المواضيع المتشابهه

  1. التعدد و دوره في تكامل العلوم
    بواسطة د. المقريزي في المنتدى منتدى د. المقريزي
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 01-16-14, 10:15 PM
  2. المؤتمر العالمي الحادي عشر بالندوة العالمية للشباب الإسلامي
    بواسطة minshawi في المنتدى مؤتمرات وندوات ودورات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-25-10, 12:26 AM
  3. الملتقى الاقتصادي الإسلامي الأول
    بواسطة نور قلبي في المنتدى مؤتمرات وندوات ودورات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-27-09, 10:52 PM
  4. اهمية دراسة التاريخ ؟
    بواسطة د.خضير عباس الساعدي في المنتدى الدراسات والبحوث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-08-09, 12:22 AM
  5. أشهر صفعه في التاريخ
    بواسطة رينا في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-23-07, 06:53 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جميع الحقوق محفوظة لموقع منشاوي للدرسات والابحاث | تصميم المتحده لخدمات الانترنت